سورياميديا

أغنية «ياويل ويلي» نفذت بدون كهرباء بمحبة… ولم أتوقع نجاحها بهذا الشكل … شادي الصفدي: هنا تكمن الصعوبة والمتعة في مهنة التمثيل

شادي الصفدي ممثل سوري ومغن وعازف في فرقة سفر السورية، دخل عالم التمثيل من خلال مشاركته في مسلسل «الزير سالم»، لتتوالى من بعدها أدواره وتكمن براعته في تقديم الأدوار المختلفة، وقد شارك في الموسم الرمضاني الماضي في عدد منها «على صفيح ساخن» و«سوق الحرير»، أما غنائياً فقد قدم منذ عدة أيام أغنية «ياويل ويلي» مع فرقة «سفر» التي لاقت نجاحاً واسعاً من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» كشف الممثل شادي الصفدي أن فكرة الفرقة قديمة وهو موجود بها منذ التسعينيات، وقام بإنشاء الفرقة هو وصديقه وافي عباس، واستطاعا من خلالها تقديم عدة حفلات ومناسبات ومنذ ذلك الوقت الفرقة بدأت تحظى باهتمام الجمهور حسب قوله، مبيناً أن ظروف الحياة جعلت الفرقة تفترق خلال السنوات الماضية، موضحاً بأن منذ ما يقرب من خمس السنوات قرر وأعضاء الفرقة الاجتماع مرة ثانية والقيام بطرح أعمال غنائية.
وأضاف شادي الصفدي بأنه اتجه نحو عالم الغناء لكونه يحب الموسيقا، مبيناً أنه أراد أن يعمل شيئاً لنفسه ولم يكن يطمح في البداية أن تظهر هذه الأغنية للعلن، موضحاً بأنه لا يحب صوته لكن في النهاية هذه الأغنيات لاقت إعجاباً عند المستمع وبدأنا بتقديمها.
وعن النوع الخاص الذي يقوم بتقديمه من خلال فرقة «سفر» وإذا كان يتجه لهذا النوع من الأغاني لكونه يفضلها على الأغنيات التي تطرح على الساحة الغنائية، أوضح الصفدي أنه لا يعمل لكي يقول بأنني أعمل هذا الشيء الخاص، لافتاً إلى أن الأغنيات التي تم طرحها تأتي فكرتها في بعض الأوقات من خلال كلمة أو نظرة أو فكرة تجول في ذهن أعضاء الفرقة، منوهاً بأن لكل أغنية مرحلة معينة خاصة وبأنهم يعانون من قلة وفقر الإنتاج، مؤكداً أنه هو من ينتج ما يقرب من ثمانين بالمئة من تكلفة الأغنية.
كما أضاف الصفدي: إن أغنية «ياويل ويلي» تم تنفيذها مع عدم وجود الكهرباء وبإمكانات ضعيفة، مبيناً أن تنفيذها بالمقابل كان مبنياً على الحب من جميع أفراد العمل كما قام بتوجيه شكر كبير للمخرج يزن شربتجي.
وعن الأصداء الإيجابية التي حصدتها الأغنية بعدما تم طرحها على مواقع التواصل الاجتماعي، أشار شادي الصفدي إلى أن هذه الأغنية تم تجهيزها منذ عام صوأن جميع من سمعها من أصدقائه كانت تنال إعجابه، مبيناً أنه كان يتوقع لها النجاح لكن ليس بهذا الكم الهائل الذي حصدته وخاصة أنها وصلت إلى دول أميركا وكندا من خلال الجاليات العربية الموجودة هناك ومشاركتها على مواقع التواصل، مضيفاً: إنه سعيد جداً بهذه الأصداء وخاصة أنهم استطاعوا زراعة الفرحة في قلوب كل من سمع الأغنية.
أما من الناحية الدرامية وحول مشاركاته الدرامية في الموسم الرمضاني الماضي من خلال مسلسل «سوق الحرير» و«المنصة» و«على صفيح ساخن» الذي قدم من خلالهم شخصيات درامية مختلفة، أوضح الصفدي أن أجمل شيء في عالم التمثيل هو عندما يشارك الممثل في أكثر من عمل ويكون لكل عمل شخصية مختلفة، وهنا تكمن الصعوبة والمتعة والتحدي في ذات الوقت، وبالتالي إما أن يقدم الممثل عدة شخصيات بذات الطريقة أو تظهر موهبته من خلال تفرده بتقديم كل شخصية بشكل مختلف.
وعن مشاركته في الأعمال العربية المشتركة وإذا كان يفضلها عن المشاركة في الأعمال السورية الخالصة، أشار شادي الصفدي إلى أنه لا يحب الدخول في هذه التفاصيل، لكن الشيء الوحيد الذي يهدف له هو أن يكون موجوداً في عمل مهم ويستطيع من خلاله تقديم شخصية مناسبة له وللجمهور الذي يتابع العمل.
وفي ختام حديثه كشف شادي الصفدي بأنه من الممكن أن يشارك في الموسم الرمضاني المقبل في أكثر من عمل درامي سوري أو مشترك، لكن من الصعب في الوقت الراهن أن يتحدث عن هذه الأعمال لأنه لم يتم شيء رسمي.

أخبار سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock