اقتصاد

«أوف أمريكا»: فقاعة جديدة في السوق الأمريكية عقب أزمة البنوك – أخبار السعودية


كشف محللو «بنك أوف أمريكا» تشكل فقاعة جديدة بسبب أزمة القطاع المصرفي الأخيرة التي تسببت في انهيار 3 بنوك إقليمية في الولايات المتحدة حتى الآن.

وقال المحللون في مذكرة أصدرت أخيراً: «إن صناديق أسواق النقد هي (الأصول الجديدة الساخنة) الآن»، وأشاروا إلى أن الأصول الخاضعة لإدارتها تجاوزت 5.1 تريليون دولار، بزيادة أكثر من 300 مليار دولار خلال الأسابيع الأربعة الماضية.

ورصد المحللون أكبر تحول أسبوعي إلى السيولة منذ مارس 2020، وأكبر تدفق داخل على الإطلاق إلى سندات الخزانة على مدار 6 أسابيع، وأكبر تدفق أسبوعي خارج من السندات ذات التصنيف الاستثماري منذ أكتوبر 2022.

وكان ارتفاع أصول صناديق سوق النقد آخر مرتين في عامي 2008 و2020، عندما خفض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة.

وقال المحللون: «إن الأسواق تتوقف عن الذعر عندما تبدأ البنوك المركزية في الذعر، وإنه تاريخياً، كانت تحدث طفرة في الاقتراض عبر نافذة الخصم الطارئة الخاصة بالفيدرالي مع انخفاض سوق الأسهم بشكل كبير».

وذكروا أن هناك اختلافاً واحداً هذه المرة، وهو أن التضخم حقيقة واقعة وأن أسواق العمل في الدول الصناعية الكبرى، لا تزال قوية بشكل استثنائي.

وأضافوا أن التاريخ يشهد على بيع الأسهم مع رفع الفائدة، وأنه عندما تقترض البنوك من الاحتياطي الفيدرالي، فإنها تشدد معايير الإقراض ما يؤدي إلى تقليله، ويحد ذلك من تفاؤل الشركات الصغيرة وبالنهاية إلى ظهور تصدعات في سوق العمل.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock