المجتمعسوريا

احتفالا بالفوز الكبير للقائد بشار الاسد مبادرة ادلب رح ترجع وتتعمر تقيم عرسا وطنيا

حفل وطني ضخم بارك فيه أهالي إدلب الخضراء لوطنهم الغالي فوز القائد الدكتور بشار الاسد بالانتخابات الرئاسية ضمن مبادرة ادلب رح ترجع تتعمر واكدوا في احتفالاتهم عمق تمسكهم بثوابتهم الوطنية ورموزهم كما اكدوا انهم ماضون قدما في تحرير كل ذرة تراب من وطنهم والمضي مع القائد والجيش العربي السوري لاعادة البناء والاعمار

وضمن المبادرة التقينا عضو مجلس الشعب السيدة فاطمة خميس رىيس مجلس امناء مبادرة ادلب رح ترجع تتعمر فاكدت ان المبادرة لها نظرة مستقبلية في تحرير ادلب على يد الجيش العربي السوري وقائده الدكتور بشار الاسد من براثن الإرهاب موضحة أن فعالية اليوم هي احتفال بالنصر الكبير الذي حققه الدكتور بشار الاسد بالانتخابات الرئاسية ولقول نعم للانسان الذي صمد مع شعبه طوال عشر سنوات من الحرب وقاتل لتحرير كامل الاراضي السورية

واضافت عضو مجلس الشعب فاطمة خميس إن الجيش العربي السوري اسقط كل الرهانات العالمية تحت احذيته فقد كانت هناك مئة دولة تحارب سورية واليوم الجيش السوري اقصى كل هذه الدول من على الساحة السياسية لافتة الى ان اختيار السيد الرئيس لشعار الأمل بالعمل لحملته الانتخابية هو اختيار عملي ورائع جدا تحدي كبير لاعادة اعمار سورية بسواعد شعبها

بدوره عضو مجلس امناء مبادرة ادلب رح ترجع تتعمر السيد ريمي حاج يوسف بين في تصريح للصحفيين ان المشاركة في هذا الفرح والنصر السوري بفوز الرئيس بشار الاسد بالاستحقاق الرئاسي هي واجب وطني، وكاهالي ادلب نبارك للوطن هذا الفوز العظيم وكلنا ثقة اننا سنعود الى إدلب بهمة وسواعد جيشنا العربي السوري لنعيد اعمارها.، ونقول نعم لمن صمد مع شعبه نعم لتجديد العهد ورد الوفاء، اليوم نحن نقول نعم في هذا العرس الوطني الكبير


كما اضاف ريمي ان شعار الامل بالعمل يشحذ الهمم لمتابعة العمل ونحن كمبادرة شعبية واهلية لدينا ثقة كبيرة بقيادة الدكتور بشار الاسد وقدرته على اعادة الإعمار لسورية الحبيبة

بشرى زريقة عضو مجلس شعب دائرة دمشق اوضحت ان المشاركة في هذا العرس الوطني وهذه الفرحة بانتصار السيد الرئيس بشار الأسد في الانتخابات تعبير من اهالي ادلب عن حبهم وفرحتهم بالقاىد الدكتور بشار الاسد ، واردنا ان نكون معهم يداً بيد بإعادة إعمار إدلب مه أمل كبير بانتصار إدلب عسكرياً مع القسم الرئاسي

من جانبه الدكتور فادي البر أشار في تصريح للصحفيين ان أهالي إدلب قالوا كلمتهم وانتخبوا السيد الرئيس بشار الأسد مؤكدين بهذا ان إدلب ليست معقل الإرهاب وليست معقل لمليشيات متناحرة بل إن إدلب مع المؤسسات ومع القانون والدستور ومع القائد الفذ بشار الاسظ، واليوم يحتفل أهالي إدلب من خلال مبادرة “إدلب رح ترجع تتعمر” التي تضم فعاليات اقتصادية واجتماعية وأهلية ومؤسسات دولة بهذا النصر الكبير ويقولون أنهم متابعون بالنضال لتحرير ادلب وعودة أهلها لها
واضاف الدكتور فادي ان شعار الأمل بالعمل هو ترجمة للجهود ووضع الخطط والصمود أثناء الأزمات أكثر والعمل والمثابرة على تخطي الصعاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock