ثقافة وفن

ارتفاع عدد الأفلام المتنافسة على السعفة الذهبية لمهرجان كان بعد ضم فيلمين جديدين إلى 21


نشرت في:

مع ضم فيلمين للمخرجين الفرنسيين كاترين كورسيني وجان ستيفان سوفير إلى قائمة الأعمال المدرجة ضمن المسابقة، بلغ عدد الأفلام التي ستتنافس على السعفة الذهبية للدورة السادسة والسبعين من مهرجان كان السينمائي إلى 21. وكان من المفترض أن يدرج فيلم “لو روتور” للمخرجة كورسيني في القائمة الأساسية للأعمال، لكنه سحب منها مؤقتا لأسباب تتعلق ببعض المشاهد. أما سوفير فيشارك بفيلمه “بلاك فلايز” الذي يتناول قصة طبيبين في نيويورك.

ارتفع عدد الأفلام التي ستتنافس على السعفة الذهبية للدورة الـ76 من مهرجان كان السينمائي إلى 21 مع ضم فيلمين للمخرجين الفرنسيين كاترين كورسيني وجان ستيفان سوفير إلى قائمة الأعمال المدرجة ضمن المسابقة، على ما أفاد المنظمون الإثنين. 

ويتناول فيلم “لو روتور” الروائي الذي صورته المخرجة كاترين كورسيني في كورسيكا قصة امرأة تعمل لدى زوجين باريسيين يطلب منها الاعتناء بأبنائهما خلال عطلة على جزيرة بوتيه. 

وأفادت صحيفة “لو باريزيان” ومجلة “تيليراما” بأن هذا الفيلم كان من المفترض أن يكون مدرجا في القائمة الأساسية للأعمال المشاركة في المسابقة التي أعلنها المندوب العام للمهرجان تييري فريموفي منتصف نيسان/أبريل الفائت، لكنه سحب منها مؤقتا. 

ويعود سحبه إلى حرص المهرجان على التحقق من شبهات تحرش ومخالفات أثيرت في شأن مشهد لممثلة قاصرة، على ما أوضحت الإدارة للصحيفة، قبل أن تعود وتضمه إلى اللائحة. 

وشرح المركز الوطني الفرنسي للسينما لوكالة الأنباء الفرنسية أنه اتخذ تدبيرا في حق هذا الفيلم، إذ حرمه المساعدة المالية، لكونه لم يبلغ سلفا اللجنة المسؤولة عن دراسة طلبات التصوير مع الأطفال عن مشهد يتعلق بقاصر.

وسبق لكاترين كورسيني (66 عاما) أن شاركت في مسابقة مهرجان كان عام 2021 بفيلم “لا فراكتور”.

وبإدراج فيلمها، ارتفع للمرة الأولى إلى 7 عدد النساء الساعيات إلى الفوز بالسعفة الذهبية هذه السنة، بعدما بلغ 5 عام 2022.

أما جان ستيفان سوفير (54 عاما)، فيشارك بفيلمه “بلاك فلايز” التشويقي الذي يتناول قصة طبيبين في نيويورك، وهو مقتبس من رواية “911” لشانون بورك.

وتعود آخر مشاركة لسوفير في مهرجان كان إلى العام 2017، عندما عرض خارج المسابقة فيلمه “أون بريار آفان لوب”، عن بريطاني اكتشف الملاكمة خلال تمضيته محكوميته في سجن تايلاندي.

ومن بين مخرجي الأفلام التسعة عشر المدرجة أساسا في المسابقة، الأعمال الجديدة للأمريكي فيم فندرز، والبريطاني كن لوتش، والفرنسية كاترين بريا، وسواهم. 

وأضيف ما مجمله 14 فيلما الإثنين إلى برنامج المهرجان عموما، سواء ضمن المسابقة أو خارجها. 

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock