سوريا

الإمارات تشرع للاستثمارات في سورية من بوابة إعمار باب شرقي!

يبدو أن آفاق التعاون التجاري والاقتصادي بين سورية والإمارات العربية المتحدة قد دخل حيز التنفيذ من بوابة غرفة تجارة دمشق، فمناخ الإستثمار الجاذب في سورية والفرص المتاحة، قد دفعت رجال الأعمال الإماراتيين إلى إقامة استثمارات مشتركة، والتشبيك بين رجال الأعمال في كلا البلدين والتواصل في أعلى الدرجات، وتعد هذه البادرة مؤشر إيجابي على بداية الانفراج في عملية إعادة الإعمار.

وما يثير الاهتمام أن مجالات التعاون الاقتصادي واسعة وواعدة في قطاعات التجارة البينية والاستثمار في المناطق الحرة والمدن الصناعية وغيرها، وإقامة شراكة للحاضر والمستقبل خصوصا أن الإمارات من أهم الشركاء لسورية.

كما أن ثمرة هذا الاستثمار بدأت منذ دخول شركة من كبرى الشركات الإماراتية لإبرام إتفاق للشروع في إعمار منطقة (تنظيم_شرقي باب شرقي)، وذلك لتعزيز العلاقات التجارية مع الشقيقة الإمارات في كل المجالات التجارية والاستثمارية.

ومن الجدير ذكره أن الإمارات كانت دائما إلى جانب الشعب السوري خلال الأزمة عبر مواقفها الموضوعية والصائبة التي اتخذها، وعودة الاستمارات بين البلدين هو بادرة لعودة العلاقات الاقتصادية بشكل أقوى بين البلدين الشقيقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock