أخبار العالم

الجزائر تبدي صدمتها من مقتل الفتى نائل “بشكل وحشي ومأساوي” برصاص شرطي في فرنسا


أعلنت الجزائر الخميس عن “صدمتها” من مقتل الفتى نائل.م (17 عاما) قرب باريس الثلاثاء “بشكل وحشي ومأساوي” برصاص أحد عناصر الشرطة، حسبما قالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان. ودعت الوزارة فرنسا إلى حماية مواطنيها “في بلد الاستقبال الذي يقيمون به”، مشيرة بذلك ضمنيا إلى أنه أحد رعاياها.

نشرت في:

أبدت الجزائر الخميس “صدمتها” بعد مقتل الفتى نائل “بشكل وحشي ومأساوي” قرب باريس الثلاثاء برصاص أحد عناصر الشرطة الفرنسية، مشيرة من ثمة ضمنيا إلى أنه أحد مواطنيها.


في هذا السياق، قالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان: “علمت وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج بصدمة واستياء بوفاة الشاب نائل بشكل وحشي ومأساوي والظروف المثيرة للقلق بشكل لافت التي أحاطت بحادثة الوفاة”.

وأضاف البيان بأن “وزارة الشؤون الخارجية على ثقة بأن الحكومة الفرنسية ستضطلع بواجبها في الحماية بشكل كامل من منطلق حرصها على الهدوء والأمن اللذين يجب أن يتمتع بهما مواطنونا في بلد الاستقبال الذي يقيمون به”.

اقرأ أيضافرنسا: حملة اعتقالات و”مشاهد عنف لا يمكن تبريرها” بعد مقتل قاصر برصاص شرطي

ولم يسبق أن تمت الإشارة حتى الآن رسميا إلى أن الفتى نائل، البالغ 17 عاما، هو مواطن جزائري أو أنه ينحدر من أصول جزائرية.

وختم بيان وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج بأن “الحكومة الجزائرية لا زالت تتابع باهتمام بالغ تطورات هذه القضية المأساوية، مع الحرص الدائم على الوقوف إلى جانب أفراد جاليتها الوطنية في أوقات الشدائد والمحن”.

وقُتل الشاب نائل م. في نانتير الثلاثاء، بعد إطلاق النار عليه من قبل شرطي من مسافة قريبة خلال عملية تدقيق مروري.

وبرّرت الشرطة الواقعة بأن الفتى كان يقود السيارة بسرعة كبيرة “في ممر الحافلات” رافضا التوقف عند الإشارة الحمراء، بحسب المدعي العام.

اقرأ أيضافرنسا: جدل حول عنف الشرطة وعنف الضواحي

والخميس وجّهت النيابة تهمة “القتل العمد” للشرطي الذي أطلق النار مع وضعه قيد التوقيف الاحياطي، معتبرة أن “الشروط القانونية لاستخدام السلاح لم تتحقق”. 

وعبّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء عن “تأثره” غداة مقتل الفتى، فيما دعت الحكومة إلى “الهدوء” بعد ليلة من التوتر في ضواحي باريس استمرت إلى الخميس.

فرانس24/ أ ف ب




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock