دمشقسوريا

الجمعية العلمية السورية للجودة تحتفل باليوم الوطني للجودة بندوة تحت عنوان” معا من لنجعل الجودة جوهر الحياة”

انطلاقا من دورها في نشر ثقافة الجودة في المجتمع في مختلف الوزارات ومختلف القطاعات الصناعية والتجارية اقامت الجمعية السورية للجودة ندوة بمناسبة اليوم الوطني للجودة تحت رعاية وزارة الدولة لشؤون الاستثمار

رئيس مجلس الإدارة بسمة ابراهيم أكدت أن الجمعية العلمية للجودة هي جمعية لا ربحية تعنى بنشر ثقافة الجودة في المجتمع الذي اقره مجلس الوزراء في يوم الاثنين الأخير من شهر تشرين الثاني أسوة باليوم العالمي للجودة في الخميس الثاني من تشرين الثاني ويحاولون كجمعية الإضاءة على أهمية الجودة في كل الجوانب الإدارية والعلمية


وأضافت ابراهيم أن الندوة تحمل عنوان” معا لنجعل الجودة جوهر الحياة” تحت رعاية وزارة الدولة لشؤون الاستثمار وخاصة ان الجودة في هذا العام تتخذ أهمية كبيرة في ظل تنامي فيروس كورونا المستجد الذي أحاطت ظروفه بالعالم كله
وعن التوصيات التي ستخرج بها الندوة بينت انه سيتم متابعة هذه التوصيات مع رئاسة مجلس الوزراء
راعي الندوة المهندس محمد فايز البرشة وزير الدولة لشؤون الاستثمار أكد أن الاحتفال باليوم الوطني للجودة برعاية الحكومة السورية دليل اهتمام كامل من قبل الجمهورية العربية السورية بتحديث وتطوير الأنظمة والقوانين للجودة والاستمرار في إيجاد البنى التحتية باعتبار أن الجودة ليست مجرد شعار او هدف حياة بل هي مسعى رغم كل الصعاب والحصار والعقوبات

 

٠
جمال شعيب معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك قال في كل عام نحتفل باليوم العالمي للجودة المرتبطة بكل مفاصل الحياة من أغذية وخدمات المرتبطة بالإنسان من جودة الغذاء والنقل والسياحة ونحن نهتم كوزارة بالغذاء الذي يجب أن نطبق عليه كافة معايير الجودة والمواصفات القياسية السورية وتقديم للمواطنين غذاء سليم وخال من كل المواد التي تؤثر علي حياة الإنسان .

السيد وسيم الغبرة أمين سر الجمعية أوضح أن الندوة اليوم هي عرس اقتصادي وطني للجودة يخص كل أفراد المجتمع بكل تفاصيل حياتهم وتتم الإضاءة على جانب السلامة في الجودة بما يخص الشركات


وأشار الغبرة أن الشركات المشاركة ستقوم بعرض تجربتها كيف كانت قبل حصولها على شهادة الايزو وبعد حصولها عليها وما هو الفرق بحصتها السوقية في داخل سورية وخارجها وخاصة انه لا يمكن اليوم التصدير إلا للشركات الحاصلة على الايزو موضحا أن وجود شعار شهادة الايزو على احد المنتجات يعني الاطمئنان للسلامة الغذائية
كما أشار الغبرة إلى أن الشركات السورية تطبق كل المقاييس العالمية وما زالت موجودة بقوة بتنافسية قوية أمام شركات خارجية رغم كل الظروف الاقتصادية التي تحيط بالبلد
أمين سر غرفة تجارة دمشق إن بعض التجار شكلوا عبر السنين بسمعتهم الطيبة بناء على سمعتهم التجارية التي حققوها عبر السنين شكلا من إشكال الجودة فقدم السلعة الجيدة بالسعر الأنسب والجودة الأمثل واختلفت التسميات عبر السنين فأخذت شكلا جديدا مما اضطر التاجر لإعطاء المنتج أناقة ألوان جذابة مضيفا أن الندوة تتحدث عن معايير اكبر بكثير مثل ما يتم اتخاذه في الجودة لإنشاء أي شيء
فراس نديم تاجر ورجل أعمال وناشط سياسي واجتماعي أوضح أن مؤتمر السلامة والجودة مؤتمر موضوع هام جدا لها وعي شعبي وجماهيري فهي موضوع أساسي في تسويق المنتج ليأخذ دوره في السوق وهناك الكثير من الصناعيين والتجار يلجؤون لتحسين منتجهم من خلال التنافسية وسعر جيد يخدم فهي مهمة جدا للتاجر بدونها لن يكون هناك تسويق للمنتج
مهند توتنجي رئيس مجلس إدارة إياس الأكاديمي لإدارة نظم الجودة بين ان موضوع الجودة يأخذ عدة مجالات أولها سلامة المنشأة فهناك معايير خاصة بالبناء والتجهيزات ومعايير خاصة بالعاملين وتطبيق هذه المعايير يؤدي للجودة مضيفا ان معايير السلامة تطبق على الجميع بما فيها المدارس والمشافي والمتاجر وحتى السلامة على الطرق فكل مواصفة تعطيك الحد الأدنى المقبول للسلامة ومنه الانطلاق للأعلى
مدير قسم الجودة في شركة دلتا خليل قاسم بين أن الجمعية العلمية السورية للجودة لها دور كبير تنمية الجودة والتعريف على أهمية الجودة للحصول على منتجات آمنة ومطابقة للمعايير والمواصفات المحلية والدولية وتقوم بعمليات تقييم للشركات الموجودة في سورية لافتا إلى أن الشركات لا تستطيع الهرب من الجودة فهي متطلب أساسي ومهم بالتقليل من الهدر الذي يعتبر مهما في الوضع الاقتصادي
وأشار قاسم أن الجودة تحقق معادلة منتج جيد من أول مرة لتلبية رغبات المستهلكين فحققت لهم النوعية الجيدة والغذاء الآمن له ولعائلته فرغم أنه يدفع مبلغا بسيطا زائدا لكنه يحصل على منتج آمن ونوعية جيدة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock