أخبار العالم

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقبل دعوة كيم جونغ أون لزياة كوريا الشمالية


قبل الرئيس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعوة لزيارة كوريا الشمالية وجهها إليه الزعيم كيم جونغ-أون خلال القمة التي جمعتهما في روسيا الأربعاء. فيما عبرت الولايات المتحدة عن “قلقها” إزاء إمكانات التعاون العسكري بين البلدين، مؤكدة أن روسيا مهتمة بشراء ذخائر كورية شمالية لكي تستخدمها قواتها في أوكرانيا.

نشرت في:

2 دقائق

كشفت بيونغ يانغ الخميس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبِل دعوة لزيارة كوريا الشمالية وجهها إليه الزعيم كيم جونغ-أون خلال القمة التي جمعتهما في روسيا الأربعاء.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إنه في ختام القمة “دعا كيم جونغ-أون بوتين بلباقة لزيارة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية في الوقت الذي يجده مناسبا”.

وأكدت الوكالة أن الرئيس الروسي “قبِل الدعوة بكل سرور وجدد التأكيد على رغبته الراسخة بالمضي قدما في توطيد أواصر الصداقة التاريخية التي تربط بين روسيا وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية”.

وفي ختام القمة التي عقدت في أقصى الشرق الروسي قال كيم لبوتين إنه واثق من أن موسكو ستحقق “نصرا كبيرا” على أعدائها، منوها بالجيش الروسي “البطل”.

من جهته، أشاد بوتين “بتعزيز علاقات التعاون والصداقة مستقبلا بين بلدينا”، وقال للصحافيين في وقت لاحق إنه يرى “إمكانات” للتعاون العسكري مع كوريا الشمالية على الرغم من العقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ بسبب برامجها النووية والبالستية.

وعبرت الولايات المتحدة عن “قلقها” إزاء هذا التعاون، مؤكدة أن روسيا مهتمة بشراء ذخائر كورية شمالية لكي تستخدمها قواتها في أوكرانيا.

كما تطرق الرئيس الروسي إلى إمكانية أن تقدم موسكو لبيونغ يانغ يد المساعدة في تصنيع أقمار اصطناعية، بعد أن فشلت كوريا الشمالية مرتين مؤخرا في وضع قمر اصطناعي للتجسس العسكري في مداره.

 

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock