أخبار العالم

الرئيس الصيني يعلن بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الأمريكي عن التوصل إلى “أرضيات تفاهم”


قال الرئيس الصيني شي جينبينغ لوزير الخارجية الأمريكي إثر لقائها الاثنين في بكين، إنه يأمل في أن تسهم الزيارة التي يجريها أنتوني بلينكن منذ الأحد “إيجابيا” في تعزيز العلاقات الثنائية، وفق ما نقل الإعلام الصيني الحكومي الرسمي. كما أعلن شي بعد الاجتماع عن “إحراز تقدم” والتوصل إلى “أرضيات تفاهم” بين البلدين.

نشرت في:

اجتمع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الاثنين في بكين مع الرئيس الصيني شي جينبينغ، وفق ما نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة.

وجاء اللقاء الذي تم تأكيد حصوله في آخر لحظة، في اليوم الثاني والأخير من زيارة بلينكن للصين ضمن مساع هادفة إلى تحسين العلاقات بين واشنطن وبكين.

وإثر اللقاء، أكد شي جينبينغ أنه تم خلال الاجتماع “إحراز تقدم” والتوصل إلى “أرضيات تفاهم” بين البلدين. وقال لبلينكن بحسب مشاهد بثتها القناة الصينية التلفزيونية الرسمية إن “الطرفين أحرزا تقدما وتوصلا إلى أرضيات تفاهم حول نقاط محددة”، معتبرا أن هذا الأمر “جيد”.

وعبّر الرئيس الصيني لضيفه عن أمله في أن تسهم زيارته “إيجابيا” في تعزيز العلاقات الثنائية، حسبما أفادت قناة “سي جي تي إن” الصينية التلفزيونية الرسمية، التي نقلت عن شي قوله لبلينكن: “يجب أن تستند التفاعلات بين الدول دائما على الاحترام المتبادل والصدق. آمل أن يساهم الوزير (أنتوني) بلينكن خلال زيارته، إيجابيا في ضمان استقرار العلاقات بين الصين والولايات المتحدة”.

وكان مسؤول أمريكي قد قال في وقت سابق إن بلينكن، وهو أعلى مسؤول من بلده يزور الصين منذ 2018، سيلتقي شي عند الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر الاثنين (08:30 بتوقيت غرينتش).

>> اقرأ أيضا : بلينكن في بكين، هل يمنع المواجهة الصينية الأمريكية؟

وفيما تؤشر الزيارة على دعم الطرفين للجهود الرامية إلى تحسين العلاقات بينهما، أكد أعلى مسؤول في الدبلوماسية الصينية وانغ يي للوزير بلينكن الاثنين أن بلاده لن تقدم “أي تنازلات” بشأن تايوان، على ما ذكر تلفزيون “سي سي تي في” الرسمي. وتابع نفس المتحدث: “على هذا الصعيد لا مجال للصين للتسوية أو التنازل. يجب على الولايات المتحدة أن تحترم فعلا مبدأ الصين واحدة واحترام سيادة الصين وسلامة أراضيها”.

وتشكل تايوان أكثر ملف شائك بين الجانبين، إذ نفذت الصين في أبريل/نيسان مناورات ضخمة لثلاثة أيام حول تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي، تضمنت محاكاة لفرض حصار على الجزيرة وشن ضربات على أهداف محددة. وجاء استعراض القوة الصيني ردا على استقبال رئيس مجلس النواب الأمريكي كيفن مكارثي لرئيسة تايوان تساي إنغ-وين في كاليفورنيا.


كما أكد وانغ يي لوزير الخارجية الأمريكي ضرورة اختيار بكين وواشنطن بين “التعاون والخلاف”، حسبما ذكرت نفس الوسيلة الإعلامية الحكومية. وقال وانغ يي لبلينكن خلال اجتماع في بكين: “من الضروري الاختيار بين الحوار والمواجهة، وبين التعاون والخلاف”.

والأحد، اتفقت واشنطن وبكين على تكثيف الحوار لمحاولة الارتقاء بالعلاقات من أدنى مستوياتها التاريخية، فيما أجرى بلينكن خلال زيارته ما وصفه مسؤولون بالمحادثات الصريحة بشأن التوترات المتزايدة بين أكبر اقتصادين في العالم.

 

فرانس24/ أ ف ب




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock