أخبار العالم

السجن لأربع سنوات بحق رجل أحرق كاتدرائية في مدينة نانت عام 2020


نشرت في:

أصدر القضاء في فرنسا الأربعاء حكما بسجن رجل لأربع سنوات لإضرامه النار في كاتدرائية تعود للقرن السابع عشر في مدينة نانت عام 2020. ويواجه الرجل نفسه تهمة أخرى تتعلق بقتل كاهن في غرب فرنسا عام 2021. 

أقرت محكمة فرنسية الأربعاء حكما يقضي بسجن رجل أربع سنوات لإضرامه النار في كاتدرائية تعود للقرن السابع عشر في مدينة نانت عام 2020 وإلحاقه أضرارا بالغة بها. 

   ويواجه إيمانويل أباييسنغا، وهو رواندي يبلغ 42 عاما، تهمة أخرى أيضا بقتل كاهن في غرب فرنسا عام 2021. 

   واعتبرت المحكمة في حكمها أن أباييسنغا كان يعاني من اضطرابات عقلية عندما أضرم النار في كاتدرائية القديسين بطرس وبولس. 

   من جانبها قالت محاميته ميريام أبكوي إن إجابات موكلها في المحكمة “تفتقر إلى الترابط” ومسؤوليته الجنائية مشكوك فيها.

   وتابعت أنها تنتظر نتائج الفحص النفسي في الدعاوى الأخرى ضده، مشيرة إلى أن محاكمته بتهمة القتل قد تجري أواخر العام المقبل. 

   واعترف أباييسنغا الذي وصل إلى فرنسا عام 2012 وكان متطوعا في الأبرشية المحلية أنه دخل الكاتدرائية للصلاة لكنه “فقد السيطرة” بعد مروره بموقع في المبنى حيث تعرض لاعتداء عنيف عام 2018. وأعرب من خلال مترجم عن ندمه لما حدث وطلب الصفح.

   ولدى الرجل تاريخ من طلبات اللجوء المرفوضة وتلقى أمرا بمغادرة فرنسا عام 2019.

   وتمكن رجال الإطفاء من احتواء الحريق بسرعة وإنقاذ الهيكل الرئيسي للكاتدرائية، ولكن النيران قضت على آلة أرغن شهيرة تعود إلى القرن السابع عشر. 

   كما قضى الحريق على قطع أثرية ولوحات ونوافذ ذات زجاج ملون من القرن السادس عشر لا تقدر بثمن، وقدرت الخسائر بأكثر من 40 مليون يورو. 

 فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock