مقالات

«المؤسس» فيلم وثائقي عن الأعمال – أخبار السعودية


اسم سلسلة مطاعم للوجبات السريعة معروف لجميع سكان الأرض، وعرض مؤخراً فيلم «المؤسس» عن قصة الشركة الذي يحتوي على رسائل ومضامين كبيرة وعميقة في جميع القطاعات الاجتماعية والقانونية والأعمال والاستثمار، منها ما يلي:

• الأهمية الكبرى للمحامي ورجل القانون في حياة ونجاح الأعمال الصغيرة والناشئة قبل الكبرى والعملاقة على حد سواء، فلا غنى عن رجل القانون وطبعاً صاحب الخبرة والمكانة والمعرفة وليس الأرخص أو الأضعف أو المبتدئ لأهمية وخطورة المشورة القانونية بعيداً عن الفكر التقليدي بربط المحامي بالقضايا وليس العقود والاستشارات.

• الأهمية الكبرى للاسم والعلامة التجارية في إطار عام لحقوق الملكية الفكرية بشقيها الأدبي والصناعي لأنها ستصبح العنصر الأثمن والأغلى لأصول أي شركة أو عمل تجاري أو صناعي أو ثقافي في أي قطاع.

• أهمية المثابرة والإصرار للعمل والنجاح وعدم الاستسلام للظروف الاجتماعية والاقتصادية، بل على الإنسان وخصوصاً الشباب البحث عن الفرص وزيادة الخبرات والإقبال على العمل لاكتساب المهارات بما يمكنهم من العمل والنجاح.

• الابتكار الجديد بحاجة دائمة للتطور والحماية ودعم القرار الاستثماري بالخبرات والكفاءات الاقتصادية الاستشارية، وهو نقطة التحول الأساسية في قصة نجاح شركة المطاعم تلك وأصبحت من مجرد مطعم وحيد يقدم وجباته السريعة إلى أكبر سلسلة مطاعم في العالم.

• المصاريف والأعباء القانونية والقضائية جزء من الاقتصاد، وذات أثر كبير في اتخاذ القرارات الكبرى والرئيسية في إبرام الصلح والتسوية أو إكمال المسيرة أمام المحاكم أو التحكيم فيما يعرف باقتصاديات التقاضي، وهو ما يجب أن تضعه الشركات ورجال الأعمال في حسبانهم بشكل دائم.

• تسريح بإحسان مثال بكل أسف نرى تطبيقه لدى الغرب وغير المسلمين في وقت هو توجيه رباني كريم عندما أراد السيد/‏‏ راي كروك الانفصال عن زوجته أعطاها المنزل والسيارة والنقود واحتفظ بالأعمال التجارية ذات المخاطر، وواقع ما نراه هو التنكر للزوجة مع أولادها عند الطلاق بعد سنوات العشرة قصرت أم طالت بكل أسف، وعلينا أن نتذكر وجوب العشرة بالمعروف والتسريح بإحسان وليس النكران.

• الخلاصة والعبرة أن أصحاب ومؤسسي تلك الشركة وهي باسمهم العائلي منعهم القانون والقضاء من استخدام الاسم وإزالته من مطعمهم الذي اخترع الوجبات السريعة في أمريكا وأصبحت من حق رجل الأعمال السيد/‏‏ راي كروك الذي استخدم القانون والمحاكم والخبراء والمستشارين لتنمية الأعمال وبناء إمبراطورية عائلته عبر العالم لتكون من أكبر شركات التطوير العقاري بخلاف تقديم الوجبات السريعة.

• خلال دراستي بالجامعة عملت بشركة للمأكولات السريعة، وكانت تبيع منتجات تلك الشركة العائلية، وأتذكر من خلال مشاهدتي للفيلم دليل الأعمال التشغيلي للمطعم والمطبخ والطهي التي تحتوي على شريحة اللحم والكاتشب والماسترد وقطعتي المخلل وهي ذات الوصفة التي بدأت منذ تأسيس المطعم الأول قبل 70 عاماً دون تغير حتى اليوم، وهذا هو المعنى الحقيقي للامتياز التجاري تعلمته خلال عملي هناك الذي بدأ بالنظافة ثم الطبخ ومنها إلى التسويق والمبيعات جميع فنون الإدارة والعمل الجماعي داخل منشآت الأعمال.

دروس وعبر للجميع وليس مجرد فيلم جميل يمنحنا الأمل في معاني المثابرة والإصرار والشغف وحب النجاح.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock