أخبار العالم

الهند تدعو رعاياها في كندا لتوخي الحذر إثر تدهور العلاقات على خلفية مقتل زعيم للسيخ


حثت الهند الأربعاء مواطنيها في كندا ومن يعتزمون السفر إليها على توخي الحذر في ظل تدهور العلاقات بين البلدين، على خلفية مقتل الزعيم الانفصالي السيخي هارديب سينغ نيجار بمقاطعة كولومبيا البريطانية في يونيو/حزيران، وإلماح رئيس الوزراء جاستن ترودو الإثنين إلى احتمال تورط عملاء لنيودلهي في الحادثة.

نشرت في:

1 دقائق

دعت الهند الأربعاء مواطنيها المقيمين في كندا وأيضا أولئك الذين ينوون زيارتها إلى توخي الحذر بعد تدهور العلاقات الثنائية بين البلدين وتبادلهما طرد الدبلوماسيين، على خلفية التوتر الذي أشعلته قضية مقتل زعيم انفصالي من السيخ.

وتفاقم التوتر منذ أن أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الإثنين بأن بلاده تحقق في “اتهامات معقولة” بشأن احتمال تورط عملاء للحكومة الهندية، بمقتل هارديب سينغ نيجار بكولومبيا البريطانية في حزيران/يونيو.

في السياق، قالت وزارة الخارجية الهندية: “في ضوء الأنشطة المتزايدة المناهضة للهند وجرائم الكراهية والعنف الإجرامي المتغاضى عنها سياسيا في كندا، نحث جميع المواطنين الهنود هناك ومن يفكرون في السفر، على توخي أقصى درجات الحذر”.

وتابعت الوزارة في بيان: “نظرا لتدهور الأوضاع الأمنية في كندا، يُنصح الطلاب الهنود على وجه الخصوص بتوخي الحذر الشديد والبقاء يقظين”.

ومنذ 2018، باتت الهند تعد أكبر دولة لها طلاب أجانب في كندا.

وأحجم المسؤولون الكنديون حتى الآن عن تحديد سبب اعتقادهم بأن نيودلهي قد تكون على صلة بمقتل نيجار.

فرانس24/ رويترز


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock