أخبار العالم

اليمين المتطرف يطلق حملته استعدادا للانتخابات الأوروبية


أطلق حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف في فرنسا، الأحد، حملته للإنتخابات الأوروبية بقيادة رئيسه جوردان بارديلا، في أول تجمع بمرسيليا (جنوب). وحتى الآن، تصدر حزب مارين لوبان كل استطلاعات الرأي المتعلقة بنوايا التصويت.

نشرت في:

2 دقائق

قبل مئة يوم من الانتخابات الأوروبية المقرر إجراؤها في 9 حزيران/يونيو، يبدو حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف بقيادة رئيس لائحته الشاب جوردان بارديلا (28 عاما) في طريقه لتحقيق فوز كبير. فحتى الآن، تصدر الحزب كل استطلاعات الرأي المتعلقة بنوايا التصويت، وقد حاز 30% وفقا استطلاع أجراه BVA Xsight لراديو “آر تي إل” ونشر الأربعاء.

وقال بارديلا الأحد حملته في أول تجمع ضخم بمرسيليا، أمام خمسة آلاف شخص: “ما تسبب به قادتنا والاتحاد الأوروبي يدا بيد هو المحو الكبير لفرنسا”. وأضاف: “إنه محو كبير يترجم تراجعا لفرنسا في الداخل، ولكن أيضا في أوروبا والعالم، من خلال خراب الدولة، وذلك بتفكك البلاد”، مستهدفا بالخصوص “الماحي الكبير إيمانويل ماكرون”.

لكن فاليري هاير، التي تتزعم لائحة حزب الرئيس إيمانويل ماكرون، ردت على بارديلا على قناة “بي إف إم تي في” قائلة إن “الإمحاء هو مشروع التجمع الوطني، (مشروع) إضعاف فرنسا (…) تفكيك الاتحاد الأوروبي، والذي تحت ستار حماية الفرنسيين فإنه في الواقع سيضعفهم بشكل واضح جدا”.

وكانت مارين لوبان قد افتتحت التجمع وانتقدت “استهزاء” الرئيس الفرنسي، “الذي يعتقد أنه يستطيع إيجاد خلاص سياسي في مواقف حربية أثارت ذهول الفرنسيين”، في إشارة منها إلى تعليقاته الأخيرة بشأن احتمال إرسال قوات إلى أوكرانيا.

في أقل من خمس سنوات، تمكن بارديلا، رئيس التجمع الوطني منذ 2021، من فرض نفسه في مشهد سياسي يشهد تجددا كاملا، في وقت تستعد مارين لوبن للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock