أخبار العالم

تعادل مثير بين برشلونة ومانشستر يونايتد في ذهاب الملحق المؤهل لثمن النهائي


نشرت في:

في مباراة اعتاد أحباء كرة القدم على مشاهدتها في دوري الأبطال، تعادل برشلونة الإسباني مع  ضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي 2-2 الخميس ضمن ذهاب الملحق الفاصل المؤهل إلى ثمن نهائي مسابقة “يوروبا ليغ” لكرة القدم. وتعثر أجاكس أمستردام الهولندي بالتعادل مع ضيفه العنيد يونيون برلين الألماني فيما سقط روما الإيطالي بهدف متأخر أمام مضيفه سالزبورع النمساوي.

في مباراة مليئة بالإثارة والندية، اكتفى برشلونة الإسباني الخميس بالتعادل في معقله “كامب نو” مع ضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي 2-2 ضمن ذهاب الملحق الفاصل المؤهل إلى ثمن نهائي مسابقة “أوروبا ليغ” لكرة القدم.

وتقدم برشلونة بواسطة ماركوس ألونسو (50) لكن سرعان ما أدرك ماركوس راشفورد التعادل ليونايتد (52) ثم تسبب بهدف التقدم الذي سجله الفرنسي جول كونديه عن طريق الخطأ في مرماه (59)، قبل أن يفرض البرازيلي رافينيا التعادل (76) ليرفع عدد المباريات المتتالية لفريقه من دون هزيمة إلى 17 في جميع المسابقات.

وبعدما اعتادا على أضواء مسابقة دوري الأبطال التي جمعتهما مرتين في المباراة النهائية عامي 2009 و2011 حين خرج برشلونة منتصرا، وجد العملاقان نفسيهما يتصارعان على بطاقة التأهل إلى ثمن نهائي “أوروبا ليغ” نتيجة حلول النادي الكاتالوني ثالثا في مجموعته في دوري الأبطال ويونايتد ثانيا في مجموعته في “أوروبا ليغ”.

تألق محلي

وخلافا لما كان عليه الوضع حين فشل برشلونة في التأهل عن المجموعة الثالثة بحلوله خلف بايرن ميونيخ الألماني وإنتر الإيطالي، ويونايتد بحلوله وصيفا في مجموعته الخامسة خلف ريال سوسييداد الإسباني، يقدم الفريقان مستويات رائعة في الدوري المحلي إذ يتصدر الأول بفارق 8 نقاط عن غريمه ريال مدريد فيما يحتل ضيفه المركز الثالث بقيادة مدربه الجديد الهولندي إريك تن هاغ بفارق 5 نقاط عن جاره مانشستر سيتي المتصدر بفارق الأهداف أمام أرسنال.

وتعود المواجهة الأخيرة بينهما إلى عام 2019 حين كان يونايتد غارقا في السبات الذي دخل فيه منذ اعتزال المدرب الأسطوري الإسكتلندي أليكس فيرغوسون عام 2013، وبرشلونة في مستهل مرحلة التراجع.

وفي تلك المواجهة، خرج برشلونة منتصرا في ذهاب ربع النهائي 1-صفر خارج أرضه، قبل أن يجدد الفوز إيابا 3-صفر بفضل ثنائية لنجمه السابق الأرجنتيني ليونيل ميسي.

تعثر أجاكس وسقوط روما

وعلى ملعب “يوهان كرويف أرينا”، عجز أجاكس الهولندي عن الوصول إلى شباك ضيفه أونيون برلين الذي يقدم موسما رائعا سمح له بأن يكون ثاني ترتيب الدوري المحلي بفارق نقطة فقط خلف بايرن ميونيخ، ليكتفي بالتعادل السلبي.

ولم تكن حال روما الإيطالي مع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو أفضل من أجاكس على الإطلاق إذ سقط على أرض ريد بول سالزبورغ النمساوي بهدف قاتل سجله الأرجنتيني نيكولاس كابالادو في الدقيقة 88. فيما تغلب شاختار دونيتسك الأوكراني على أرضه المؤقتة في وارسو بسبب الغزو الروسي على رين الفرنسي بهدفي دميترو كريسكيف (11) وأرتيم بوندارنكو (45 من ركلة جزاء) مقابل هدف للكاميروني كارل توكو إيكامبي (59).

 

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock