صحة وعلوممنوعات

جائحة جديدة شبيهة بكوفيد-19.. دراسة تدق ناقوس الخطر

حذرت دراسة أميركية حديثة، من احتمال ظهور جائحة جديدة على غرار كوفيد-19، في غضون السنوات الستين القادمة.

ووفق الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة “ديوك” الأميركية، فقد حذر العلماء من أن جائحة كورونا قد لا تكون الأخيرة التي يتوجب على العالم الاستعداد لمواجهتها.

ونقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية عن مؤلف الدراسة الدكتور ويليام بان، قوله: “الأوبئة الخطيرة مثل كوفيد-19 والإنفلونزا الإسبانية مرجحة للظهور في المستقبل”، مضيفا “يجب تكاتف الجهود دوليا لفهم الأوبئة، وبذل المزيد من الجهود تحسبا لها، وللسيطرة عليها في المستقبل”.

واعتمد العلماء في دراستهم “التنبؤية” على تقييم حجم وتواتر تفشي الأمراض الخطيرة على مدى القرون الأربعة الماضية، كما تم تضمين مجموعة من مسببات الأمراض المميتة في الدراسة، بما في ذلك الطاعون والجدري والكوليرا والتيفوس وفيروسات الإنفلونزا الجديدة.

كذلك حسب الباحثون مدى احتمالية حدوث وباء من نفس حجم الأوبئة الخطيرة مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock