أخبار العالم

خمسة جرحى على الأقل في انهيار مبنى من أربعة طوابق وسط مدينة مرسيليا الساحلية جنوب فرنسا


نشرت في:

أصيب خمسة أشخاص على الأقل بجروح عندما انهار مبنى فجر الأحد في منطقة لا بلين وسط مدينة مرسيليا الساحلية التي تقع جنوب فرنسا، وفقا لما أعلنت السلطات المحلية. وصرح مسؤول الشرطة بالمنطقة أن هناك “شكوكا كبيرة” بأن انفجارا تسبب في انهيار المبنى وقد يكون نجم عن تسرب للغاز”. وحسب منظمات غير حكومية، يعيش أربعون ألف شخص في أحياء فقيرة بمرسيليا.

أصيب خمسة أشخاص على الأقل بجروح فجر الأحد في انهيار مبنى من أربعة طوابق في وسط مدينة مرسيليا الساحلية بجنوب فرنسا، في حين شب حريق عرقل جهود عمال الإنقاذ في بحثهم عن ضحايا محتملين آخرين. 

وقال رئيس بلدية المدينة بينوا بايان للصحافيين إن انهيار المبنى في منطقة لا بلين حدث حوالي الساعة 00,40 (22,40 ت غ) مما ألحق أضرارا بأجزاء من المبنيين المحيطين. وأضاف: “اندلع حريق في أنقاض (المبنى) منعنا من إرسال كلاب وفرق للبحث عن ضحايا محتملين تحت الأنقاض”. 

من جهته، صرح مسؤول الشرطة في المنطقة كريستوف ميرماند أن هناك “شكوكا كبيرة” بأن انفجارا تسبب في انهيار المبنى وقد يكون نجم عن تسرب للغاز. لكنه أكد أنه “يجب أن نبقى حذرين جدا بشأن الأسباب في هذه المرحلة”.

الأولوية هي لإطفاء الحريق وإزالة الأنقاض

وفيما تحدث بايان عن خمسة جرحى تم إجلاؤهم من مبنيين مجاورين تضررا من الانهيار، أكد قائد فرق الإطفاء التابعة للبحرية أن مئة من رجال الإطفاء يعملون في الموقع، مشيرا إلى أن “الأولوية هي لإطفاء الحريق وإزالة الأنقاض للعثور على أشخاص يحتمل أن يكونوا تحتها”. وأضاف أن “رجال الإطفاء لم يتمكنوا حتى الآن من إجراء إحصاء للأشخاص الذين كانوا موجودين في المبنى المنهار ويسد ركامه الطريق”. 

وأوضح مسؤول الشرطة كريستوف ميرماند أنه تم إخلاء مبان أخرى في الشارع كإجراء وقائي في هذه الليلة من عطلة عيد الفصح الطويلة، وتم نقل سكانها إلى مدرسة تحولت إلى مركز للإيواء.

يُذكر أن في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 لقي ثمانية أشخاص مصرعهم في انهيار مبنيين في منطقة أخرى في مرسيليا، التي يعيش فيها أربعون ألف شخص في أحياء فقيرة، حسب منظمات غير حكومية. لكن رئيس البلدية ومسؤول الإدارة يستبعدان على ما يبدو أن يكون المبنى الذي انهار الأحد متداعيا في حي معروف بمطاعمه وحاناته وحياته الليلية. 

وقال بينوا بايان: “على حد علمي لا توجد مشاكل خاصة بشأن هذا المبنى. لسنا في حالة شارع يضم مساكن غير صحية”.

فرانس 24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock