أخبار العالم

رئيسها قيد الإقامة الجبرية.. تعليق تداول أسهم “إيفرغراند” الصينية في بورصة هونغ كونغ


أوقفت شركة العقارات الصينية العملاقة “إيفرغراند” المثقلة بالديون صباح الخميس تداول أسهمها في بورصة هونغ كونغ، وفقا لإخطارات نشرتها السوق المالية. ويأتي وقف التداول غداة تقارير إعلامية أفادت بأن رئيس “إيفرغراند” الملياردير شو جيايين موضوع منذ مطلع أيلول/سبتمبر قيد الإقامة الجبرية.

نشرت في:

2 دقائق

قررت شركة العقارات الصينية العملاقة “إيفرغراند” المتعثرة صباح الخميس تعليق التداول بأسهمها في بورصة هونغ كونغ، وفقا لإخطارات نشرتها السوق المالية.

كما تم تعليق التداول بأسهم الشركتين التابعتين لإيفرغراند والمتخصصتين في الخدمات العقارية والمركبات الكهربائية وذلك “اعتبارا من الساعة 09,00 (01:00 ت غ) من صباح اليوم” الخميس، بحسب المصدر نفسه.

ويأتي وقف التداول غداة تقرير نشرته وكالة بلومبرغ وأفادت فيه بأن رئيس “إيفرغراند” الملياردير شو جيايين موضوع منذ مطلع أيلول/سبتمبر قيد الإقامة الجبرية.

وكانت الشركة استأنفت التداول بأسهمها في البورصة قبل شهر واحد فقط، بعد أن تم تعليق إدراجها لمدة 17 شهرا لعدم نشرها نتائجها المالية.

طفرة وديون متراكمة

وفي العقود الأخيرة، شهد قطاع العقارات في الصين نموا سريعا أتاح للمطورين بيع عقاراتهم حتى قبل إنجاز عملية بنائها مما مكنهم من تمويل مشاريع أخرى.

لكن ديون المجموعات العقارية وصلت إلى مستويات دفعت بالسلطات إلى وضع حد لتوسع هذه الشركات اعتبارا من العام 2020.

ومنذ ذلك الحين، تراجعت إمكانية الحصول على الائتمان بشكل كبير بالنسبة لهذه المجموعات ولم يعد في وسع بعضها إكمال مشاريعه، ما فاقم أزمة الثقة لدى المشترين المحتملين وأدى إلى انخفاض الأسعار.

في الأشهر الأخيرة، أثرت هذه الأزمة غير المسبوقة على شركة كبيرة أخرى في هذا القطاع هي “كانتري غاردن” التي كانت معروفة بمتانتها المالية.

وكان شو جيايين في العام 2017 أغنى رجل في آسيا، حيث قُدّرت ثروته حينها بـ45,3 مليار دولار.

لكن منذ الانتكاسات التي تعرضت لها مجموعته، تراجعت ثروته بشكل كبير لتصل إلى 4,3 مليارات دولار في العام 2022، بحسب تصنيف “هورون” لأصحاب المليارات.

 

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock