أخبار العالم

زيارة نائب رئيسة تايوان إلى أمريكا تغضب بكين وتثير مخاوف المسؤولين التايوانيين


يحل وليام لاي نائب رئيسة تايوان اليوم السبت ضيفا على الولايات المتحدة، في زيارة شديدة الحساسية أدانتها بكين وأثارت مخاوف مسؤولين تايوانيين من أن تؤدي إلى مزيد من النشاط العسكري الصيني حول الجزيرة التي تتمتع بحكم ديمقراطي. فيما لم تقدم تايبيه ولا واشنطن أي تفاصيل دقيقة حول جدول أعمال لاي في الولايات المتحدة.

نشرت في:

2 دقائق

سيتوقف السبت وليام لاي نائب رئيسة تايوان والمرشح الأول لمنصب رئيس تايوان في انتخابات يناير كانون الثاني، في الولايات المتحدة وهو في طريقه إلى باراغواي لحضور أداء رئيسها اليمين وأيضا في طريق العودة، الأمر الذي يثير غضب الصين.

هذا، وتقول تايبيه وواشنطن إن مثل هذه الزيارات روتينية وليس هناك سبب يدعو الصين لاتخاذ إجراءات “استفزازية”، لكن بكين ردت بغضب على ما تعتبره علامة أخرى على دعم الولايات المتحدة لتايوان التي تعتبرها أرضا صينية.

ومن جانبهم، يقول مسؤولون تايوانيون إن الصين سوف تستخدم توقّف لاي في الولايات المتحدة كذريعة لبدء تدريبات عسكرية الأسبوع المقبل على الأرجح بالقرب من تايوان لترهيب الناخبين قبل انتخابات العام المقبل كي تجعلهم “يهابون الحرب”.

اقرأ أيضاالصين تبدأ مناورات عسكرية في مضيق تايوان هدفها “الاستعداد القتالي” وتايبيه تندد بـ “توسع استبدادي”

وإلى ذلك، لم تقدم تايبيه ولا واشنطن أي تفاصيل دقيقة حول جدول أعمال لاي في الولايات المتحدة.

واكتفت وزارة الخارجية الأمريكية بالقول لرويترز إنه تماشيا مع الزيارات المماثلة السابقة سيلتقي لاي برئيس المعهد الأمريكي في تايوان ومقره فرجينيا وهو منظمة غير ربحية تديرها الحكومة الأمريكية وتدير علاقات غير رسمية مع تايوان.

ويذكر أنه من المقرر أن يتحدث لاي إلى الصحفيين في المطار الدولي الرئيسي في تايوان بعد الظهر قبل مغادرته البلاد، ومن المتوقع أن يعود من باراغواي عبر سان فرانسيسكو.

فرانس24/رويترز


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock