صحة وعلوممنوعات

سرطان الرئة: تجنب هذه الأطعمة كي تقلل من فرص الإصابة

ظهر مؤخرًا أن العادات الغذائية للفرد قد تساهم في فرص الإصابة بسرطان الرئة، وعلى عكس التدخين، ربما لن يكون عليك الامتناع عن هذه الأطعمة تمامًا ولكن عليك التخفيف منها قدر الإمكان، فما أهم الأمثلة على أغذية تسبب سرطان الرئة؟

أغذية تسبب سرطان الرئة

تتعدد الأمثلة على أغذية تسبب سرطان الرئة، وفي ما يأتي سنقوم بذكر أبرز هذه الأمثلة التي تتحدث عن أغذية تسبب سرطان الرئة:

1. الدهون المشبعة وسرطان الرئة

وجد أن الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الدهون المشبعة ضمن حميتهم الغذائية كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة من أولئك الذين كانوا يتناولون كميات أقل منها يوميًا.

2. مكملات البيتا كاروتين الصناعية

مع أنها معروفة بفوائدها العديدة لصحة الجسم عمومًا، إلا أنه وجد أن لهذا العنصر الغذائي المتواجد في الخضار، مثل: الجزر، والسبانخ تأثير في زيادة فرص الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين خاصةً.

3. الكربوهيدرات المعالجة

من الممكن للسكريات البسيطة المتواجدة في الكربوهيدرات عمومًا أن تعمل على زيادة مستويات السكر في الدم، الأمر الذي قد يؤدي إلى إحداث بعض التغييرات الهرمونية التي من الممكن أن تحفز حصول التهابات مزمنة، وهذه الالتهابات مع الوقت سوف تزيد من فرص الإصابة بالسرطانات.

كما وجد أن الأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من السكريات كانت فرص إصابتهم بسرطان الرئة أعلى من أولئك الذين كانوا يستهلكون السكر بكميات أقل، ويجدر بنا هنا التنويه إلى أن بعض أنواع السكر لا تعتبر ضارة.

فتلك المتواجدة في الكربوهيدرات المعقدة مثل: الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، والأرز البني، والفواكه، والخضراوات تعتبر هامة وغير ضارة أبدًا بل إنها تساعد في خفض مستويات الكولسترول الضار في الجسم، ولكن لا تقتصر أضرار الكربوهيدرات المعالجة على زيادة فرص الإصابة بسرطان الرئة فحسب، بل قد تساهم كذلك في رفع فرص الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية، مثل:

السمنة.
السكري من النوع الثاني.
4. اللحوم المشوية وسرطان الرئة
ظهر مؤخرًا أن اللحوم المشوية بأنواعها قد تساهم في رفع الإصابة بالعديد من السرطانات، مثل:

سرطان البنكرياس.
سرطان الثدي.
فالدخان والأبخرة المتصاعدة من اللحوم المشوية أو المحترقة أثناء عمليات الشوي تحتوي على مواد مسرطنة (Carcinogens) قد تتسرب إلى اللحوم لتدخل إلى جسمك مع ما تتناوله منها بعد الانتهاء من عملية الشواء، لذا من أجل تجنب تولد مثل هذه المواد المسرطنة، ولكي تستمتع بعملية الشواء احرص على الالتزام بالقواعد الاتية:

ابتعد عن تناول الأطراف المتفحمة من اللحوم المشوية، فهذه يجب أن يتم رميها في القمامة.
احرص على عدم الإفراط في شواء قطع النقانق والهامبورغر.
تناول كميات معقولة من اللحوم.
حاول إضافة إكليل الجبل كنوع من المنكهات للحوم.
5. أطعمة ومشروبات تحتوي على الزرنيخ
قد يتواجد الزرنيخ في كل من:

مياه الشرب.
بعض العصائر المصنعة، مثل عصير التفاح.
الأرز.
المأكولات البحرية.
الدواجن.
كما أن تناول أطعمة ومشروبات تحتوي على الزرنيخ بنسب قليلة جديدة ولفترات ممتدة قد لا يكون ضارًا، فهناك حد معين من نسب التلوث بالزرنيخ يجب تجاوزه أولًا ليكون لهذا تأثير سلبي على الصحة، لذا للتقليل من فرص إصابتك بسرطان الرئة، احرص على اتخاذ قرارات حياتية يومية جيدة وصحية عندما يتعلق الأمر بحميتك الغذائية، فالتدخين ليس عامل الخطر الوحيد للإصابة بسرطان الرئة كما قد تظن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock