أخبار العالم

سوء تنظيم الإشارات المرورية وراء حادث القطار المأساوي في الهند


أفادت السلطات الهندية الأحد أنها تمكنت من تحديد السبب والأشخاص المسؤولين عن حادث القطارات الذي أسفر عن مقتل أكثر من 280 شخصا الجمعة. وأرجعت السلطات التي فتحت تحقيقا الحادثة المأساوية لسوء تنظيم الإشارات المرورية دون تقديم تفاصيل.

نشرت في:

قال وزير السكك الحديدية الهندي أشويني فيشناو الأحد إنه تم تحديد سبب حادث القطارات الذي يعد الأسوأ منذ عقود والمسؤولين عنه، مشيرا إلى نظام إلكتروني للإشارات دون مزيد من التفاصيل.

وأوضح وزير السكك الحديدية لوكالة الأنباء الهندية “حددنا سبب الحادث والأشخاص المسؤولين عنه”، ولكنه أوضح أنه “من غير المناسب” إعطاء تفاصيل قبل التقرير النهائي للتحقيق.

ويذكر أنه قتل 288 شخصا على الأقل فى المأساة التي وقعت الجمعة قرب بلدة بالاسور بولاية أوديشا شرق الهند.

وأكد أشويني أن “التغيير حدث خلال التشابك الإلكتروني ووقع الحادث بسبب ذلك” في إشارة إلى نظام إشارات معقد مصمم لمنع القطارات من الاصطدام عبر تنظيم حركتها على القضبان.

>> اقرأ أيضا : الهند… على الرغم من المساعي للنهوض الاقتصادي الحوادث الصناعية لا تزال مشكلة كبيرة

وتابع “سيتم العثور على من قام بذلك وكيف حصل ذلك بعد تحقيق مناسب”.

وفي نفس السياق قالت الصحف إن “خطأ بشريا” في تنظيم الإشارات المرورية قد يكون تسبب في التصادم. وبحسب التقرير فإن  قطار “كوروماندا إكسبريس” الذي يربط بين كالكوتا ومادراس أعطي الضوء الأخضر ليسير على السكة الرئيسية لكن تم تغيير مساره بسبب خطأ بشري إلى سكة كان يستخدمها قطار للشحن.

واصطدم قطار الركاب بسرعة حوالي 130 كلم في الساعة، بقطار الشحن مما أدى إلى انقلاب ثلاث عربات على السكة المجاورة واصطدامها بالجزء الخلفي من قطار سريع كان في رحلة بين بانغالور وكالكوتا كان في الموقع.

وقال كبير المسؤولين في ولاية أوديشا براديب جينا إن نحو 900 جريح نقلوا إلى المستشفيات.

 

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock