أخبار العالم

على الجميع العمل لفترة أطول بقليل


نشرت في:

دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء عن مشروع تعديل نظام التقاعد، مؤكدا للصحافيين خلال تواجده في سوق رانجيس للمنتجات الطازجة أن على الجميع العمل لفترة أطول بقليل، “وإلا لن نتمكن من تمويل معاشاتنا التقاعدية بشكل جيد”. وتعترض المعارضة اليسارية واليمينية على حد سواء على هذا المشروع الكبير في الولاية الرئاسية الثانية لإيمانويل ماكرون. وقد أدى إلى خمسة أيام من الإضرابات والمظاهرات في جميع أنحاء فرنسا.

في تعليق نادر جديد على مشروع تعديل نظام التقاعد المثير للجدل، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء في رانجيس أحد أكبر أسواق المنتجات الطازجة في العالم، مدافعا عن إصلاح نظام التقاعد الذي يثير استياء في الشارع كما في البرلمان “علينا العمل لفترة أطول وإلا لن نتمكن من تمويل معاشاتنا التقاعدية”.

وسئل ماكرون عن هذا الأمر فور وصوله فجرا إلى رانجيس في ضاحية باريس الجنوبية، خلال أول اتصال مباشر له مع مواطنيه منذ إطلاق المشروع مطلع العام.

يجازف الرئيس بجزء من رصيده السياسي في إطار هذا الإصلاح، وهو الإجراء الرئيسي لولايته الثانية ومدتها خمس سنوات.

دفع الإصلاح الذي يهدف لرفع سن التقاعد من 62 إلى 64 عاما، بملايين الفرنسيين الذين يعتبرونه “ظالما” إلى الشارع منذ اليوم الأول من الإضرابات والتظاهرات في 19 كانون الثاني/يناير.

وصرح ماكرون لصحافيين أثناء تجوله في السوق “نعلم جميعا أننا نعيش لفترة أطول ولا معجزات على هذا الصعيد: إذا أردنا الحفاظ على نظام تقاعدي يقوم على التوزيع علينا العمل لفترة أطول. أنا لا أقول إنه أمر يسعدنا، إنه أمر لا يسعد أحدا”.

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock