ثقافة وفن

غادة عبد الرازق: أشعر بالحزن لاختصار «تلت التلاتة» في 15 حلقة

غادة عبد الرازق: أشعر بالحزن لاختصار «تلت التلاتة» في 15 حلقة

أعربت لـ«الشرق الأوسط» عن تخوفها من كوميديا فيلم «البقاء للأصيع»


السبت – 24 شهر رمضان 1444 هـ – 15 أبريل 2023 مـ رقم العدد [
16209]


مع ليلى أحمد زاهر من كواليس «تلت التلاتة» (حساب غادة على انستغرام)
غادة عبد الرازق (انستغرام)

القاهرة: محمود الرفاعي

تعود الفنانة المصرية غادة عبد الرازق من جديد لدراما رمضان بعد غياب عام عن المشهد الدرامي، بمسلسل «تلت التلاتة» الذي يعرض حالياً عبر عدد من القنوات الفضائية أبرزها «النهار» المصرية و«sbc» السعودية في النصف الثاني من شهر رمضان الكريم.
كشفت غادة عبد الرازق كواليس تحضير مسلسلها الجديد «تلت التلاتة»، قائلة لـ«الشرق الأوسط»: «فكرة مسلسل (تلت التلاتة) عرضت علي منذ ما يقرب من عام ونصف العام، وكان من المقرر لها أن تعرض خارج موسم رمضان 2023، ولكن بسبب بعض الظروف الإنتاجية تأجل العمل لشهر رمضان، ولكن العمل على سيناريو المسلسل بدأ منذ عرض فكرته علي، وظللنا نعمل عليه على مدار عام ونصف العام، فأحببت أن يكتب المسلسل على نار هادئة حتى يخرج في أفضل صورة، وبالفعل قدمت لنا المؤلفة هبة الحسيني 30 حلقة، ولكن بسبب الظروف الإنتاجية التي واجهتنا مرة أخرى، تأجل العمل، وتغيرت خطته وأصبح المسلسل 15 حلقة بدلاً من 30، ورغب البعض في عرض المسلسل في النصف الأول من شهر رمضان الكريم، ولكنني اعترضت وطلبت أن يعرض في النصف الثاني حتى لا يتم استعجالنا، فالمؤثرات الصوتية والغرافيك يحتاجان وقتاً للخروج في أفضل صورة».
وأعربت الفنانة المصرية عن حزنها الشديد لاختصار المسلسل في 15 حلقة: «ربما لا يصدق البعض مدى حزني للاختصار الذي تم في حلقات المسلسل ودمج الحلقات الثلاثين في 15 حلقة، فكنت أشعر مع كل مشهد يتم حذفه أن هناك من يقطع من لحمي.
القصة والسيناريو مكتوبان بطريقة مبهرة، وكل مشهد في المسلسل له قيمة، ولا يمكن حذفه بسهولة، ولكي يتم الدمج والاختصار جلسنا طويلاً من أجل تعديل السيناريو وضبطه حتى يخرج بصورة جيدة للمشاهد ولا يحدث تأثيراً على القصة الأصلية، ولكن في النهاية هي تجربة أولى لي في عالم المسلسلات المكونة من 15 حلقة».
وتدور فكرة «تلت التلاتة» حول ثلاث شقيقات توائم، وما يميز الشخصيات عن بعضها هو الشكل الخارجي، ولون الشعر، لذا كان علي تصوير مشاهد لثلاث شخصيات يومياً، وكل فترة أقوم بتغيير الشكل من أجل أداء الشخصية الثانية، فهو أمر ليس متعباً فقط، بل هو ضغط عصبي كبير، فأنا رسمياً كنت أكلم نفسي أثناء التصوير، فمثلاً هناك مشاهد تجمع الشخصيات الثلاث مع بعضها البعض في مشهد واحد، فكان علي أن أقف وأمثل مع نفسي، وعلي أن أحفظ أدوار الشخصيات الثلاث وأستحضرها أثناء التصوير، وهو أمر صعب للغاية لأن الفنان دوماً يستمد قوته وانفعالاته من الفنانين الذين يمثلون أمامه، ولكن أنا كنت أصور للمنضدة أو الكرسي الذي يكون أمامي، وعقب انتهاء تصوير مشاهد الشخصية الأولى، كان علي تغيير الزاوية وأخذ مشاهد الشخصية الثانية».
وكشفت بطلة مسلسل «تلت التلاتة» تفاصيل تغير مخرج العمل، قائلة: «مشروع مسلسل (تلت التلاتة) كان في البداية سيقوم به المخرج هشام الرشيدي، لأننا قدمنا سوياً مسلسل (حدث بالفعل)، وأثناء فترة التحضير الأولى لمسلسل (تلت التلاتة) اعتذر هشام عن مشاركتنا في العمل لظروف خاصة به، وحينما فكرنا في مخرج آخر، كان المخرج حسن صالح هو الأقرب لأن المشروع ولد على يده، أثناء كتابة زوجته هبة الحسيني قصة العمل، ولديه إلمام بكل تفاصيله، كما أنه كان يساعد هبة في كتابة المسلسل، وأيضاً حسن صالح كان المرشح الأول لإخراج مسلسل (الأبواب الخلفية) الذي كنت سأقدمه منذ فترة والذي تأجل لأجل غير مسمى».
وأشادت غادة عبد الرازق بكل الفنانين المشاركين معها في بطولة المسلسل، قائلة: «جميع أفراد المسلسل يبذلون مجهوداً شاقاً من أجل خروج العمل في أفضل صورة، هناك فنانون تشرفت لأول مرة بالعمل معهم أمثال محمد القس، وأحمد مجدي، وليلى أحمد زاهر، وشخصيات أخرى لي باع طويل معهم مثل الفنان القدير صلاح عبد الله والفنانة مي سليم التي شاركتني أخيراً في بطولة مسلسل (لحم غزال)».
وتعتبر الفنانة المصرية أغلبية أعمالها الدرامية التي قدمتها في شهر رمضان خلال السنوات الماضية علامات في مسيرتها الفنية: «قدمت عدداً كبيراً للغاية من الأعمال الدرامية الناجحة، فمسلسل (عائلة الحاج متولي) علامة من علامات الدراما العربية، كما أنني أعتز للغاية بمسلسل (قانون المراغي)، وأيضاً مسلسل (السيدة الأولى) ما زلت حتى اليوم حريصة على مشاهدته، وأيضاً (الباطنية) و(زهرة وأزواجها الخمسة)، و(حكاية حياة) و(الكابوس)، حتى مسلسل (حدوتة مُرة) أحبه لأنه أظهرني في شكل جديد ومغاير تماماً لشكلي الحقيقي».
وقالت غادة عبد الرازق إن التصوير لم يمنعها من مشاهدة أعمال رمضان الحالية: «تابعت حلقات من مسلسل (الكبير أوي) للفنان أحمد مكي، بالإضافة لحلقات من مسلسل (عملة نادرة)».
وكشفت الفنانة المصرية عن تخوفها من خوض تجربة كوميدية مجدداً عبر فيلمها السينمائي الجديد «البقاء للأصيع» المقرر عرضه في موسم عيد الفطر المبارك المقبل: «هذه التجربة الكوميدية الثانية لي بعد مرور أكثر من 20 عاماً من عرض مسلسل (عائلة الحاج متولي)، ولذلك أنا متخوفة للغاية منها، ولكن ما يشجعني هو أنني أقدم العمل مع نخبة من كبار نجوم الكوميديا أمثال أحمد آدم وبيومي فؤاد، ونعمل تحت قيادة المخرج شريف إسماعيل، وأعترف بأنني استمتعت كثيراً بهذه التجربة، فكنت أذهب للتصوير من أجل الضحك، ومتفائلة للغاية بنجاح الفيلم، خصوصاً بعد رفض الشركة المنتجة طرح الفيلم في موسم (رأس السنة)، لطرحه في عيد الفطر لتأكدهم من قدرته على المنافسة».



مصر


ممثلين




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock