رياضة

فرسان عالميون يشعلون بطولة لونجين لقفز الحواجز في «الدرعية»

فرسان عالميون يشعلون بطولة لونجين لقفز الحواجز في «الدرعية»

عبد الله بن فهد: استضافة الجولة الختامية مصدر اعتزاز للفروسية السعودية


الخميس – 25 شهر ربيع الأول 1444 هـ – 20 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [
16032]


حزمة من الفعاليات الرياضية سيشهدها موسم الدرعية هذا العام (الموقع الرسمي لموسم الدرعية)

الرياض: «الشرق الأوسط»

تنطلق اليوم نهائيات بطولة لونجين العالمية لقفز الحواجز وذلك ضمن فعاليات موسم الدرعية 2022 والذي تنظمه وزارة الرياضة وذلك بعد جولات البطولة في 14 مدينة حول العالم، انطلاقاً من العاصمة القطرية الدوحة في شهر مارس (آذار) الماضي إلى أن وصلت إلى جولاتها الأخيرة في الرياض.
ويتنافس في الجولات النهائية نخبة من النجوم العالميين يتقدمهم الفارس البريطاني بن ماهر الفائز في 143 جولة متصدر الترتيب العام في بطولة لونجين حالياً كما يشارك كريستيان أهلمان الذي فاز في 177 جولة وبدأ مسيرته سنة 1989، إضافةً إلى بيتر ديفوس الذي فاز في 87 جولة، مع أشهر الجياد العالمية ذات التاريخ الحافل في مسيرة قفز الحواجز.
كما تشهد الجولات النهائية مشاركة فرسان وفارسات من السعودية منهم عبد الرحمن الراجحي، وعبد الله شربتلي، ومشاري الحربي، وخالد المبطي وسعد العجمي.
وتجسد استضافة موسم الدرعية في نسخته الثانية لهذا الحدث الرياضي الضخم الدعم اللامحدود الذي يحظى به القطاع الرياضي من القيادة الرشيدة، حيث تسعى وزارة الرياضة من خلال هذا الكرنفال العالمي المرتقب إلى استقطاب كبرى الألعاب الرياضية العالمية المختلفة، وتعزيز الفرص والبيئة الجاذبة للفعاليات، والاستثمار في القطاع، وتحقيق التميز محلياً وعالمياً، إضافةً إلى رفع مستوى الحضور والتمثيل السعودي في الساحة الرياضية الدولية، وتعزيز الاستدامة المالية للقطاع ومساهمته في دعم الاقتصاد الوطني.
وأبدى الأمير عبد الله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية اعتزازه باستضافة المملكة لبطولة لونجين العالمية لقفز الحواجز، وقال إن «استضافة الدرعية لبطولة لونجين العالمية التي تعد من أهم وأقوى بطولات قفز الحواجز في العالم تأتي امتداداً لدعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان عراب الرؤية الطموحة وصانع التغيير وبمتابعة مباشرة من الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة، حيث تشهد المملكة نقلة نوعية باستضافة الأحداث الرياضية العالمية مثل نزال البحر الأحمر للملاكمة وسباقات الفورمولا ورالي داكار وغيرها من الأحداث».
وأضاف: تعد استضافة بطولة لونجين العالمية لقفز الحواجز، والتي تمت بعد توقيع الاتفاقية العام الماضي مع يان توبز مؤسس ورئيس جولات لونجين العالمية قفزة نوعية في الفروسية السعودية حيث إنها تضم أفضل الفرسان العالميين المصنفين وأفضل الجياد، وتلاقي اهتماماً كبيراً عالمياً كونها الجولة الختامية من بين 15 جولة حول العالم.
وتم اختيار الدرعية موقعاً للبطولة؛ كونها تجسد إرث المملكة التاريخي والثقافي، وقد تم تجهيز الموقع بأفضل الإمكانيات بما يتناسب مع المعايير العالمية ويواكب الحدث العالمي المرتقب.
وينطلق «موسم الدرعية 2022»، في نسخته الثانية، اليوم ويستمر حتى الـ(22) من فبراير (شباط) المقبل، ويتضمن إقامة العديد من البطولات الرياضية العالمية، والفعاليات الترفيهية المتنوعة، التي تستهدف الزوار من داخل المملكة وخارجها؛ وذلك في الدرعية التاريخية (الوجهة السياحية العالمية المميزة).
ويعود «موسم الدرعية 2022» إلى المشهد مجدداً، بداية من حفل الافتتاح الذي سيعلن، من خلاله، عن حزمة من البطولات والفعاليات التي تنتظر ضيوف الموسم من مختلف الفئات العمرية، على مدى 4 أشهر متواصلة.
وقال الأمير عبد العزيز الفيصل، رئيس لجنة (موسم الدرعية): «نسعد بانطلاق موسم الدرعية 2022 في المدينة التاريخية التي تحظى بإرث تاريخي كبير، ومكانة تراثية وجغرافية عريقة؛ كونها ضمن المواقع المدرجة على قائمة التراث العمراني العالمي (اليونيسكو)، حيث تأتي إقامة الموسم للمرة الثانية، لتؤكد حرصنا جميعاً على إبراز هذا التاريخ العريق، وبما ينعكس إيجاباً على حضور السياح من أنحاء العالم كافة».
وأضاف: «ما حققته الفعاليات والاستضافات الرياضية من نجاحات كبرى في الدرعية، والتي تمثلت باستضافة سباقات فورمولا إي، وبطولة العالم للوزن الثقيل، إلى جانب احتضانها النسخة الأولى من موسم الدرعية، يعد محفزاً لإقامة الموسم للمرة الثانية، وهنا أدعو الجماهير كافة، من داخل وخارج المملكة، للمشاركة في هذا الموسم، والاستمتاع بما يقدم فيه من فعاليات».
من جانبه أكد جيري إنزيريلو، الرئيس التنفيذي لمجموعة هيئة تطوير بوابة الدرعية، أن الدرعية تعد موقعاً ملائماً لاستضافة المناسبات الإقليمية والعالمية كافة في شتى المجالات.
وقال: «يغمرنا الحماس لرؤية أعداد كبيرة من الزوار، وهم يتوافدون من أنحاء العالم كافة في الموسم الجديد، ونتطلع إلى إشباع شغفهم بتجارب رياضية وترفيهية ممتعة». ويسعى «موسم الدرعية 2022» إلى الإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 التنموية والاقتصادية، من خلال تطوير قطاع الفعاليات في المجالات الترفيهية والرياضية والسياحية والثقافية كافة، وتقديم فعاليات جاذبة تعزز من ازدهار الاقتصاد الوطني وحيوية المجتمع.
وكانت الدرعية التاريخية قد حققت نجاحاً عالمياً باستضافتها الكثير من الفعاليات الرياضية الدولية، بحضور عدد كبير من الجماهير السعودية والسياح، إلى جانب نجاحها في تنظيم عدد من الفعاليات الثقافية والترفيهية والسياحية العالمية.



رياضة




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock