أخبار العالم

فرنسا تعلن مراقبة أنشطة شركات صينية يحتمل أنها تساعد روسيا في حربها على أوكرانيا


نشرت في:

قالت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا، الثلاثاء، إن باريس تراقب أنشطة شركات صينية يحتمل أنها تقدم مساعدة لروسيا في حربها على أوكرانيا، مؤكدة أن بلادها تتحدث “بكل دبلوماسية ووضوح” مع بكين داعية إياها إلى عدم تقديمها يد العون لروسيا. وكانت الولايات المتحدة قد أفادت الأسبوع الماضي بأن شركات صينية تقدم “مساعدة غير فتاكة” لروسيا تتراوح بين سترات واقية من الرصاص وحصص غذائية وما إلى ذلك.

أعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية، الثلاثاء، أن بلادها تراقب أنشطة شركات صينية يحتمل أنها تقدم مساعدة لروسيا في حربها على أوكرانيا، وذلك في وقت يثير فيه التقارب بين موسكو وبكين قلقا متزايدا لدى دول الغرب.

وعند سؤالها عن شراكة استراتيجية محتملة بين الصين وروسيا، قالت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا، في تصريحات لشبكة “فرانس 5”: “هناك شركات صينية خاصة نراقب أنشطتها عن كثب بما يتعلق بهذا الأمر”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قد أكد نهاية الأسبوع الماضي، خلال تصريحات لشبكة “سي بي إس” الإخبارية، أن شركات صينية تقدم “مساعدة غير فتاكة” لروسيا لدعمها في حربها على أوكرانيا.

وشدد بلينكن على أنه “لا تمييز بين شركات خاصة وأخرى تابعة للدولة”، مشيرا إلى أن المساعدات التي لا تشمل الأسلحة، يمكن أن تتراوح بين سترات واقية من الرصاص وحصص غذائية، وما إلى ذلك.

ولدى سؤالها عن مواقع هذه الشركات على الأراضي الأوكرانية، ردت كولونا بالقول إنها “ليست بالضرورة على الأرض هناك”.

من جهة أخرى، أكدت الوزيرة أن فرنسا تتحدث “بكل دبلوماسية ووضوح” مع بكين، معبرة عن أملها بألا تقدم يد العون لروسيا، مشددة أيضا على أنها تفضل “تمسك الصين بالاستقرار الذي يفيدها على المدى الطويل”.

وأشارت الوزيرة إلى أنه من المفترض أن يلمس الغربيون بوضوح أكبر موقف الصين في نيويورك خلال اجتماع يعقده مجلس الأمن الدولي في 24 شباط/فبراير، في الذكرى السنوية الأولى لبدء الهجوم الروسي على أوكرانيا.

والثلاثاء أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ عن قلقه المتزايد إزاء احتمال تقديم الصين مساعدة عسكرية لروسيا.

من جهته، أشار مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إلى أن وزير الخارجية الصيني قال له قبيل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إن الصين لا تمد روسيا بالأسلحة، ولا تعتزم فعل ذلك في المستقبل.

 

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock