أخبار العالم

في زيارة نادرة… وزير التجارة الصيني سيتوجه إلى الولايات المتحدة


نشرت في:

سيزور وزير التجارة الصيني وانغ وينتاو واشنطن الأسبوع المقبل للبحث في العلاقات التجارية بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية، وفق ما أعلنت السفارة الصينية بالولايات المتحدة الخميس. يأتي هذا، بينما التقى مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جيك ساليفان الأسبوع الماضي في فيينا رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الحزب الشيوعي الصيني وانغ يي. وقال البيت الأبيض إنهما ناقشا قضايا حساسة بينها تايوان.

أفاد المتحدث باسم السفارة الصينية في واشنطن ليو بينجيوي، أن وزير التجارة الصيني وانغ وينتاو سيقوم بزيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وسيلتقي وانغ خلال هذه الزيارة النادرة لمسؤول صيني إلى الولايات المتحدة في أجواء التوتر الحالي، وزيرة التجارة الأمريكية جينا ريموندو وممثلة التجارة الأمريكية كاثرين تاي في واشنطن.

وقال ليو لصحافيين إن العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تضررت بسبب “الإجراءات الحمائية الأحادية الجانب للولايات المتحدة”، مؤكدا أن “الصين كعادتها تؤيد الانفتاح والتعاون وستواصل توفير الفرص للشركات الدولية بما في ذلك الشركات الأمريكية، بفضل تنميتها”.

ويذكر أن التجارة كانت في صلب العلاقات بين الولايات المتحدة والصين لكنها أصبحت نقطة خلاف. فقد فرض الرئيس الأمريكي جو بايدن قيودا على مبيعات الرقائق الدقيقة عالية التقنية للصين، وحذا حذوه حلفاء الولايات المتحدة الرئيسيون.

ومن جهتها، سعت بكين مؤخرا إلى علاقات تجارية أفضل مع القوى الغربية. وقد التقى وانغ الأسبوع الماضي في بكين وزير التجارة الأسترالي دون فاريل الذي أشاد بما اعتبره “مرحلة إيجابية” في العلاقات بين البلدين بعد سنوات من الخلافات التجارية.

أما الولايات المتحدة التي تعتبر الصين منافسها الرئيسي فتأمل، على المدى الطويل، أن تسمح القيود المفروضة على مبيعات أشباه الموصلات بكبح جماح بكين عسكريا واقتصاديا عبر الحد من قدرتها على إملاء المعايير العالمية في مجالات الذكاء الاصطناعي والتقنيات المتقدمة الأخرى.

وإلى ذلك، كان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أجرى في بالي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي محادثات ودية مع الرئيس شي جينبينغ. لكن التوترات تصاعدت بسرعة بعدما رصدت الولايات المتحدة ما قالت إنه بالون مراقبة صيني فوق الأراضي الأمريكية.

ونتج عن ذلك إلغاء زيارة وزير الخارجية أنتوني بلينكن لبكين كانت مقررة في شباط/فبراير.

ومع ذلك، وفي محاولة لمواصلة الحوار التقى مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جيك ساليفان الأسبوع الماضي في فيينا رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الحزب الشيوعي الصيني وانغ يي. وقال بشأنها البيت الأبيض إن المسؤولين ناقشا قضايا حساسة بينها تايوان الجزيرة الديمقراطية التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها الصين جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock