أخبار العالم

كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا ثانيا عابرا للقارات في أقل من 48 ساعة


نشرت في: آخر تحديث:

أعلن الجيش الكوري الجنوبي الإثنين أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا هو الثاني من نوعه خلال أقل من يومين قبالة ساحلها الشرقي. وكانت وزارة دفاع كوريا الجنوبية قالت إنها قامت بتدريبات جوية مشتركة مع الولايات المتحدة تشمل قاذفة استراتيجية أمريكية الأحد وذلك ردا على إطلاق بيونغ يانغ لصاروخ بالستي عابر للقارات السبت. وقالت كوريا الشمالية إن تحويلها المحيط الهادئ إلى “ميدان رماية” يتوقف على التصرفات الأمريكية.

أطلقت كوريا الشمالية الإثنين صاروخا بالستيا غير محدد هو الثاني في أقل من 48 ساعة ويأتي غداة تدريبات مشتركة بين جيشي الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وفق ما أعلنت رئاسة الأركان المشتركة في سول.

ونقلت وكالة أنباء “يونهاب” الرسمية عن الجيش الكوري الجنوبي قوله إن “كوريا الشمالية أطلقت الإثنين صاروخا بالستيا غير محدد باتجاه البحر الشرقي” الذي يسمى أيضا بحر اليابان.

كما قال مكتب رئيس الوزراء الياباني صباح الإثنين عبر تويتر إن “كوريا الشمالية أطلقت ما يشتبه في أنه صاروخ بالستي”.

وقال خفر سواحل اليابان بعد فترة وجيزة إن المقذوف “يبدو أنه سقط بالفعل”، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ويعد إطلاق الصاروخ الإثنين ثالث تجربة أسلحة كبرى لكوريا الشمالية هذا العام بعد أن هددت بيونغ يانغ برد “ثابت وقوي بشكل غير مسبوق” مع استعداد كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لمناوراتهما العسكرية السنوية في إطار الجهود المبذولة للتصدي للتهديد النووي والصاروخي المتزايد الذي تمثله كوريا الشمالية.

من جهتها، قالت كيم يو جونغ شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إن، بعد إطلاق الصاروخ الباليستي الأول، إن استخدام المحيط الهادي “كميدان رماية” يعتمد على الولايات المتحدة.

وأضافت في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الرسمية في ساعة متأخرة من مساء الأحد (صباح الإثنين بالتوقيت المحلي) إن بيونغ يانغ تدرس بعناية تأثير زيادة الوجود الاستراتيجي الأمريكي في المنطقة. 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock