تكنولوجيا

كيف تستخدمون الضوابط الأبوية على هاتف طفلكم؟

خطوات لإرشاد صغار السن في أولى خطواتهم الرقمية

رغم تحديث شركتي «غوغل» و«أبل» برمجياتهما المدمجة لتحسين إدارة استخدام الأجهزة المحمولة، فإنه لا يزال لديكم الكثير من الخيارات لتنفيذ الرقابة الرقمية.

تزوّدكم الضوابط الأبوية التي يقدّمها برنامج iOS من «أبل» ونظام أندرويد من «غوغل»، بوسائل عدّة تتيح للأبوين تخصيص وحماية التجربة التي ينعم بها أولادهم على الهاتف الذكي.

إرشادات رقمية

إذا قرّرتم تقديم هاتف ذكي أو جهاز لوحي لابنكم أو ابنتكم كهدية، قد تشعرون ببعض القلق حيال سلامتهم والوقت الذي يمضونه أمام الشاشة.

لا تستطيع البرمجيات حلّ كلّ شيء، ولكنّها يمكن أن تساعد. نستعرض لكم فيما يلي بعض الأدوات المتوافرة لمساعدة الأهل والمسؤولين عن رعاية الأولاد في إرشاد الطفل في أولى خطواته إلى العصر الرقمي.

> ضع القواعد أوّلاً. قبل تشغيل الجهاز، قد تودّون التحدّث مع الطفل أو المراهق ووضع قواعد أساسية لاستخدام الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي. وتقدّم بعض المنظّمات المعنية في أميركا مثل «كومون سينس» دليلاً خاصاً للأهل والمسؤولين عن رعاية الأطفال لمناقشة قواعد السلامة الأساسية مع الأولاد قبل تزويدهم بأوّل هاتف ذكي، كتعليمهم كيفية الإجابة عن الرسائل النصية وكيفية التعامل مع الصور والآخرين.

> تأسيس مجموعة للعائلة. للأهل الذين يقدّمون هاتفاً معيارياً عادياً، أعادت شركتا «غوغل» و«أبل» تصميم مزايا الضبط العائلي هذا العام لتسهيل العثور عليها واستخدامها. تجدون لوح الضبط الخاصّ بـ«أبل» تحت اسم «فاميلي شيرينغ» (المشاركة العائلية Family Sharing)، بينما يحمل تطبيق غوغل اسم «فاميلي لينك» (رابط العائلةFamily Link).

تعمل الأداتان وفقاً للمبدأ نفسه: منظّم يسمح بإضافة حسابات مستخدمين عدّة إلى المجموعة، ولكنّ يعود لبعض الحسابات أن تضبط ما تستطيع الحسابات الأخرى رؤيته أو القيام به.

على سبيل المثال، يستطيع صاحب الحساب البالغ ضبط وإعداد حساب الطفل بشكلٍ يمنع وصوله إلى محتوى لا يناسب سنّه وإلى بعض التطبيقات أو المشتريات، ويحدّد وقت استخدامه اليومي للشاشة.

بعد تشغيل إعدادات الموقع، يستطيع الآباء والأمّهات أيضاً الاطلاع على موقع هاتف ابنهم أو ابنتهم (أي موقع الطفل أيضاً) على الخريطة. يمكن للأهل والمسؤولين عن رعاية الأولاد أيضاً أن يحصلوا على تقارير عن نشاطات الطفل على الهاتف، بالإضافة إلى منح أذونات عن بعد.

تتطلّب هذه الأدوات المدمجة بعض الشروط: يتوجب على الشخص البالغ أن يؤسس هوية «أبل»، خاصة أو حساب على «غوغل» للطفل؛ لأنّ الأطفال ما دون سن 13 عاماً ممنوعون من تأسيس حساباتهم الخاصة في معظم الخدمات بموجب قوانين الخصوصية الفيدرالية.

يعمل النظام بأفضل حالاته إذا استخدم الجميع المنصّة ذاتها، ولو أنّ الرقابة الأبوية ممكنة عن طريق المتصفّح، فضلاً عن أّنّ تطبيق «فاميلي لينك» من «غوغل» على iOS يتيح إدارة بعض تطبيقات «غوغل» على أجهزة «أبل».

روابط وتشارك

> عائلات الآيفون. يتيح «فاميلي شيرينغ» من «أبل» للمنظّم إضافة خمسة أعضاء آخرين إلى المجموعة. يمكن أيضاً مشاركة محتوى كالموسيقى والأفلام المشتراة بين أعضاء المجموعة، بينما يعمل الأهل والمسؤولون عن حماية الطفل على إدارة أجهزة الأولاد من اللوح.

لإعداد «فاميلي شيرينغ»، افتحوا رمز الإعدادات واختاروا «عائلة». بعدها، اضغطوا على الرمز الظاهر في الزاوية اليمنى العليا واختاروا «تأسيس حساب طفل» في أسفل الصفحة التالية. وتجدر الإشارة إلى أنّ خيار ضبط حساب الطفل قد يظهر أمامكم عند تشغيل هاتف iOS لأوّل مرّة.

بعد وصل حساب الطفل بمجموعة العائلة، يرشدكم البرنامج في عملية إدارة ذلك الحساب وتطبيق ضوابط «أبل» الأبوية. في لائحة خيارات «وقت الشاشة» مثلاً، يستطيع الأهل ضبط اتصالات أولادهم مع الآخرين عبر الرسائل النصية والاتصالات و«فيس تايم».

وفي حال أردتم التعديل لاحقاً، عودوا إلى إعدادات «فاميلي شيرينغ».

> لعائلة أندرويد. عمدت «غوغل» أخيراً إلى تحديث تطبيق «فاميلي لينك» لمنح الأهل سيطرة مركزية على هواتف «بيكسل» و«سامسونغ غالاكسي»، وغيرها من الأجهزة التي تشغّل نظام أندرويد. في البداية، حمّلوا تطبيق «فاميلي لينك» من متجر «غوغل بلاي»، وقد تجدون أيضا ًما يرتبط به في إعدادات أندرويد في قسم «السلامة الرقمية والضوابط الأبوية».

بعد فتح تطبيق «فاميلي لينك»، ستجدون خيار تأسيس حساب «لطفل أو مراهق»، ليرشدكم التطبيق في عملية تأسيس أو وصل حساب الطفل من غوغل بمجموعة العائلة، ومن ثمّ لتحديد الضوابط والقواعد لهذا الحساب. يمكنكم تعديل الإعدادات عند الحاجة من خلال تسجيل الدخول كأب أو أمّ إلى تطبيق «فاميلي لينك».

خيارات وهواتف أخرى

هناك خيارات أبعد من «أبل» و«غوغل». إذ يمكن استخدام «فاميلي شيرينغ» و«فاميلي لينك» على الأجهزة اللوحية التي تعمل بنظامي iOS وأندرويد. ولبعض الأهل الذين يفضلون الساعات الذكية للبقاء على اتصال بأولادهم، لا تقلقوا لأنّ تطبيق «فاميلي شيرينغ» يعمل على ساعة «أبل» أيضاً. ولكن لا بدّ من التذكير بوجود حياة أخرى خارج دائرة «أبل» و«غوغل»، لا سيّما لمحدودي الميزانية أو للذين يقدّمون أجهزة للأطفال الصغار.

تستخدم هواتف «سامسونغ غالاكسي» وأجهزتها اللوحية تطبيق «فاميلي لينك» من «غوغل»، ولكنّ الشركة تقدّم أيضاً تطبيق «سامسونغ كيدزSamsung Kids» لابتكار بيئة صديقة للطفل في التطبيقات والألعاب مع منح الأهل المزيد من الضوابط. بدورها، أدخلت «أمازون» ضوابط أبوية على أجهزة «فاير» غير الباهظة عبر ميزة «أمازون هاوسهولد»Amazon Household لمشاركة وضبط المحتوى الرقمي بين أفراد العائلة. تملك الشركة أيضاً برنامج «أمازون كيدز Amazon Kids» الذي يركّز على ضوابط للمحتوى ووقت استخدام الشاشة، بالإضافة إلى الاشتراك بخدمة (أمازون كيدز بلاسAmazon Kids)». من ناحية أخرى، تعد الهواتف المتخصصة بضبط الوصول إلى الإنترنت ومراقبة الاتصالات (الرسائل النصية ضمناً) بتجربة أكثر تنظيماً للأهل والطفل، وأبرزها: هاتف «بارك» Bark Phone وهاتف «غابـ«Gabb Phone» وهاتف «بينويل» Pinwheel.

يمنح برنامج هاتف «بارك» الأهل اطلاعاً كاملاً على نشاطات أطفالهم الرقمية وأماكن تواجدهم. تصنّع الشركة أيضاً هاتف «بارك» يستخدم برنامجاً مدمجاً للضوابط الأبوية شبيه بأجهزة «سامسونغ» مقابل نحو 50 دولاراً في الشهر.

إذا كنتم تستخدمون منصّة عابرة للمستخدمين أو تبحثون عن أدوات قوية تراقب استخدام التواصل الاجتماعي عن قرب، يمكنكم الاعتماد على تطبيق طرفٍ ثالث كـ«بارك» و«نت ناني» Net Nanny أو «كوستوديو» Qustodio التي تضمن للأهل الحصول على رقابة أبوية موسّعة.

* خدمة «نيويورك تايمز».





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock