أخبار العالماقتصاد

لأول مرة.. سعر الغاز في أوروبا يخترق مستويات قياسية

سجل سعر الغاز في السوق الأوروبية رقماً قياسياً جديدا متجاوزا 750 دولارا لكل ألف متر مكعب، بحسب بيانات التداول.

 

وبلغت تكلفة العقود الآجلة للغاز لشهر أكتوبر/تشرين الأول، بحسب مؤشر “تي تي اف” الهولندي  في بداية جلسة تداول الإثنين 713.1 دولار لكل ألف متر مكعب ،قبل أن يبلغ السعر 751.2 دولار.

ومؤشر TTF الهولندي، ايعتبر من أكثر مراكز البيع الأوروبية سيولة وبيعا للغاز في أوروبا.

وكان سعر الغاز في أوروبا قد سجل رقما قياسيا في جلسة التداول الجمعة الماضي، عندما وصل إلى 710 دولارات لكل ألف متر مكعب، وذلك حسب وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية.

أسباب الارتفاع

ويشير خبراء إلى أنه من بين عوامل ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا، المستوى المنخفض من احتياطيات خزانات شمال شرق أوروبا، إذ تحتوي مرافق التخزين الأوروبية الآن، ما بين 10 إلى 15 مليار متر مكعب غاز، وهو أقل مما ينبغي لقضاء موسم شتاء مريح.

ويتوقع خبراء أن يساهم تدفق الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا عبر “السيل الشمالي-2” في استقرار أسعار الغاز في أوروبا.

وأعلنت شركة “جازبروم” الروسية العملاقة، الجمعة، أن بناء خط أنابيب غاز “نورد ستريم 2” الذي يربط روسيا بألمانيا “أُنجز بالكامل”.

شتاء صعب

وذكرت مؤسسة “إنيرجي سكان إينجي” للأبحاث في مجال الطاقة، أن “نقص الاحتياجات الأساسية قد يدعم ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا”.

يذكر أن أسواق الغاز الأوروبية اكتسبت زخما هذا العام، حيث أدى تعافي الطلب على الغاز في مرحلة ما بعد جائحة كورونا إلى استنفاد المخزون في أوروبا، كما أدى زيادة الطلب في أسيا إلى حدوث تنافس على شحنات الغاز الطبيعي المسال.

وكان مسؤولون تنفيذيون أوروبيون في مجال الطاقة، قد حذروا من شتاء صعب، قبل أن ترتفع أسعار الغاز الطبيعي إلى أرقام قياسية، وهو احتمال يثير الإحباط للأسر، والشركات التي تتعافى من الجائحة العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock