ثقافة وفن

لأول مرة منذ تعرضه لاعتداء…سلمان رشدي يظهر علنا في نيويورك ويؤكد أن “الكفاح متواصل”


نشرت في:

لأول مرة منذ تعرضه للطعن قبل نحو تسعة أشهر، ظهر الكاتب البريطاني سلمان رشدي علنا الخميس في نيويورك. وقال خلال تسلمه جائزة شرف من جمعية “بين أمريكا” للدفاع عن حرية التعبير والأدب “يجب ألا ندع الإرهاب يرهبنا. يجب ألا ندع العنف يردعنا. الكفاح متواصل”.

ظهر الكاتب البريطاني سلمان رشدي علنا مساء الخميس في نيويورك لأول مرة منذ تعرضه قبل تسعة أشهر لهجوم بسكين في الولايات المتحدة كاد يودي بحياته، لدى مشاركته في حفلة أقامتها منظمة للدفاع عن الكتاب.

وتلقى الكاتب الشهير الذي يحمل الجنسية الأمريكية والمقيم في نيويورك، جائزة شرف من جمعية “بين أمريكا” للدفاع عن حرية التعبير والأدب، والتي كان رئيسا لها في الماضي.

ووقف رشدي (75 عاما) على البساط الأحمر أمام المصورين واضعا نظارة إحدى عدستيها سوداء بعد إصابته في الهجوم في عينه اليمنى، قبل الانضمام إلى الحفلة التي أقيمت في المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي قرب منتزه سنترال بارك في منطقة مانهاتن.

وبدا التأثر على الكاتب هندي الأصل حين ألقى كلمة على المدعوين الـ700 إلى الحفلة.

وصرح رشدي إن “بين أمريكا” اليوم “أهم” من أي وقت مضى، وفق ما جاء في بيان صادر عن الجمعية. وقال بالفرنسية والإسبانية والإنكليزية “يجب ألا ندع الإرهاب يرهبنا. يجب ألا ندع العنف يردعنا. الكفاح متواصل”.

وكان رشدي قد أصيب بجروح خطيرة لدى مشاركته في 12 آب/أغسطس في مؤتمر في تشوتوكوا، شمال ولاية نيويورك، جراء هجوم بسكين نفذه شاب اندفع نحوه حين كان الكاتب يهم بإلقاء كلمة.

وأعلن وكيله أندرو ويلي في تشرين الأول/أكتوبر أن رشدي فقد البصر في إحدى عينيه وخسر القدرة على استخدام إحدى يديه.

وأثار الهجوم صدمة في الغرب، لكنه حظي في المقابل بالإشادة من جهات متشددة في دول إسلامية مثل إيران وباكستان.

ويعيش الكاتب منذ 1989 تحت تهديد فتوى بهدر دمه أصدرها المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران آنذاك آية الله روح الله الخميني إثر نشر روايته “آيات شيطانية”.

 

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock