مقالات

لماذا يحتفلون بالماضي ؟! – أخبار السعودية


ما الذي يدفع شعوباً تعيش حاضرها وتتطلع لمستقبلها أن تستذكر ماضيها وتجعله مناسبة احتفالية وطنية ؟!

هو الارتباط بالهوية، فالأمم تستمد هويتها الحضارية من تاريخها، وتستلهم من تجاربه الدروس والعبر، وتستمد من أحداثه الثقة بقدرة الإنسان على مواجهة التحديات والتغلب على الصعاب والنهوض من العثرات !

لدينا نحن السعوديين تاريخ ضارب في أعماق الماضي، وتجارب صنعت واقع الحاضر، وطموح يرسم ملامح المستقبل، هي روح توارثتها الأجيال وراية تسلمتها أجيال تلو أجيال، عاشت دائماً في ظل إرث الماضي وتحدي الحاضر وطموح المستقبل في كل حقبة زمنية، فالأجداد كانوا آباء والآباء كانوا أبناء، كما هو جيل اليوم أبناء يستلمون الراية ليسلموها غداً، جيل تلو جيل ومجد فوق مجد، وحاضر مجيد يقف على ماضٍ تليد ليحمل مستقبلاً واعداً !

اليوم لا يحتفل السعوديون بذكرى يوم التأسيس، بل بأيام الكفاح والبناء والعطاء.. أيام امتدت 3 قرون، وما زال فيها بقية من كفاح وبناء وعطاء، فهم يحتفلون بالماضي، وهم ينظرون إلى المستقبل يملأهم حاضرهم بشعور الاعتزاز وطمأنينة الثقة وإحساس العزيمة !

لم يكن تأسيساً لدولة بقدر ما كان كتابة لتاريخ أمة جسورة !




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock