تكنولوجيامنوعات

ما هي بصمة المتصفح وكيف يتم تتبعك من خلالها

تُعد متصفحات الويب واحدة من أهم البرمجيات التي نتعامل معها يوميًا. هذا إن لم تكن الأهم، فهي نافذة المستخدم على شبكة الإنترنت ومن دونها لا يمكن الاستفادة من هذه الشبكة. إلا أن هذه البرمجيات تحمل جانب خطير جدًا، ولعل خطورتها تظهر بشكل واضح فيما يعرف باسم بصمة المتصفح. ما هي بصمة المتصفح وكيف يتم تتبعك من خلالها

وتعرف بصمة المتصفح بأنها الطريقة التي تسمح للمواقع التي تزورها بالتعرف عليك وتحديد هويتك. وبالتالي تتمكن مواقع الإنترنت من استهدافك بالإعلانات، معرفة المزيد عنك، أو حتى تتبعك.

وتتم تلك العملية بالاعتماد على برمجيات معينة. إلا أن هناك طرق عديدة لتجنب مخاطر هذه البصمات، كما يمكن منعها بشكل كامل.

ما هي بصمة المتصفح؟
بصمة المتصفح أو “Browser Fingerprinting” هي وسيلة للتعارف بين المستخدم وبين الموقع. تستخدم هذه البصمة في التعرف على كل زائر ويتم بناؤها من خلال بيانات يرسلها متصفح الويب الخاص بك للموقع.

وتستخدم هذه البيانات في إنشاء ملف خاص بك لدى كل موقع تزوره، ويتم تسميتها بالبصمة لأنها تختلف من كل زائر وآخر. وفي نفس الوقت تعتمد على كم من البيانات المميزة لكل مستخدم.

ويستخدم مصطلح “البصمة” منذ سنوات طويلة. إلا أنه قد لا يكون واضحًا بالنسبة للجميع، لكن للتبسيط، البصمة هي عبارة عن مجموعة من المعلومات المميزة للمستخدم، ولا علاقة لها بالمعنى الحرفي للكلمة، أي لا علاقة لها بمستشعر البصمة الموجود في الأجهزة الحديثة.

وتتكون بصمتك الخاصة من معلومات تشمل المتصفح الذي تستخدمه وإصداره، نظام التشغيل الذي تستخدم عليه المتصفح، لغة الجهاز والمزيد من المعلومات سواء كانت بسيطة وعامة أو شديدة التخصص.

وقد تكون هذه المعلومات عادية وغير حساسة، لكن عند تجميع كم كبير منها فهذا سيكون كافي لرسم صورة دقيقة عن كل مستخدم.

ومثال على ذلك، يمكن للموقع الذي تزوره أن يعرف أنك تستخدم متصفح كروم بالإصدار 92، ولغتك الأساسية هي الفرنسية، ودقة شاشتك 1920*1080.. إلخ. عند جمع هذه المعلومات سويًا تكون لها قيمة أكبر.

كيف تعمل هذه التقنية؟ بصمة المتصفح
تصل دقة الخوارزميات التي تنشئ تلك البصمات إلى مستويات مرتفعة جدًا. وذلك طبقًا لدراسة نشرت في عام 2016. والتي توصلت أيضًا إلى أن 81% من زوار الموقع يمكن تصنيفهم وإنشاء ملفات خاصة لكلٍ منهم.

ولا تعتمد العملية على جمع المعلومات البسيطة السابق ذكرها فقط. بل يمكن للموقع أن يجمع عنك معلومات أكثر دقة وتخصصًا، وهي التي تشمل نوعية البطاقة الرسومية التي تستخدمها، تعريف الصوتيات المنصّب على جهازك وكذلك تعريفات الوسائط الخاصة بجهازك.

وبطبيعة الحال، يمكن للمواقع التي تستخدم البصمات أن تستفيد من معلوماتك بشكل شرعي وتفيدك أيضًا بناءًا على المعلومات التي أصبحت تمتلكها. إلا أن واحد من أهم الأهداف من هذه التقنية هو إعادة استهدافك بالإعلانات.

وبكل هذه الكمية من المعلومات يمكن للموقع أن يستهدفك بإعلانات مناسبة لك، وهو ما يحقق استفادة لجميع الجهات، لكن لا شك أن العملية بأكملها تعرض خصوصيتك للخطر.

كيف تحمي نفسك
يتم جمع كل المعلومات السابق ذكرها من خلال برمجيات مدمجة في المواقع، وتعرف باسم “سكريبتات”. ولكي تمنع حدوث العملية فأنت تحتاج لمنع عمل تلك البرمجيات.

وفي هذه الحالة يمكن الاعتماد على إضافات للمتصفح مثل NoScript. والذي يقوم بإيقاف عمل أكواد جافاسكريبت بالكامل في المتصفح، لكن لا تستغرب إن توقف الموقع على العمل حينها.

حيث أن عدد كبير من المواقع ترفض العمل في حالة كون تلك البرمجيات موقوفة، وبالطبع يمكن استخدام وضع التصفح الخفي، استخدام VPN أو غير ذلك من الطرق التي تحافظ بشكل عام على الخصوصية وتحميك بعض الشيء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock