اقتصاد

محافظ جدة يزور مصنع شركة عبد الصمد القرشي – أخبار السعودية


زار محافظ جدة الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي اليوم مصنع شركة عبدالصمد القرشي، حيث جاءت الزيارة ضمن جولته في المدينة الصناعية الثانية بجدة، التي زار خلالها العديد من مشاريع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن).

وكان في استقبال محافظ جدة الرئيس التنفيذي لشركة عبدالصمد القرشي محمد عبدالصمد القرشي، حيث رافق المحافظ في جولته عبر العديد من الأقسام التي يضمها المصنع للتعرف على مراحل صناعة العطور، والمعدات والآليات والأجهزة المتطورة التي يضمها المصنع.

وكانت أولى محطات الجولة في قسم المختبرات العطرية الذي يستخدم أحدث الآلات المتخصصة على مستوى العالم لضمان الحفاظ على جودة منتجات الشركة، لينتقل بعد ذلك إلى خطوط الإنتاج في المصنع، حيث اطلع الأمير سعود على عمليات الإنتاج التي تستخدم أحدث التقنيات الآلية لصناعة المنتجات العطرية للشركة، والتفاصيل الدقيقة الخاصة بعمليات الإنتاج منذ بدايتها وانتهاء بظهور المنتج النهائي. واختتم محافظ جدة جولته في المصنع بزيارة قسم معمول البخور والبخور المعطر، الذي يضم آلات ومكائن ضخمة تستخدم في إنتاج هذا النوع من البخور.

وفي تعليق له، قال الرئيس التنفيذي للشركة محمد عبدالصمد القرشي: «تشرفنا اليوم بزيارة الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي محافظ جدة، وهي زيارة تأتي في إطار دعم قيادتنا الرشيدة لقطاع الصناعات السعودي، وجهود حكومة المملكة للارتقاء بالقطاع وضمان وصول الشركات السعودية للعالمية. ونحن في شركة عبدالصمد القرشي حريصون على الإسهام بفاعلية في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، انطلاقاً من تاريخنا العريق الذي بدأ منذ تأسيس الشركة في العام 1932 كأول علامة تجارية سعودية في مجال العطور، وسنواصل مسيرتنا لتقديم منتجات عطور تليق بمكانة المملكة وتسهم في تعزيز مكانة المنتج السعودي».

يذكر أن الطاقة الإنتاجية لمصنع شركة عبدالصمد القرشي في المدينة الصناعية الثانية بجدة تصل إلى نحو 25 ألف منتج يومياً، حيث يضم المصنع فريقا من الخبراء الذين يحرصون على تقديم المنتجات وفقاً لأعلى معايير الجودة العالمية، كما يضم المصنع أحدث المعدات والآلات، إلى جانب الاستفادة من التقنيات المتطورة لتقديم منتجات عطور وبخور تلبي أذواق واحتياجات المستهلكين في مختلف أنحاء العالم، وضمان استمرار إسهام الشركة، بوصفها إحدى العلامات التجارية السعودية الرائدة في دعم الصناعات الوطنية.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock