أخبار العالمالمجتمع

محكمة ألمانية تقضي بحبس شاب وفتاة لعدم تقديم المساعدة لأحد أصدقائهما

قررت محكمة مدينة ويدن بولاية بافاريا الألمانية، حبس شاب وشابة في العشرينيات من عمرهما بالسجن خمس سنوات، وذلك بتهمة عدم تقديم المساعدة إلى أحد أصدقائهما مما أدى لوفاته أمامهما، فيما سجنت شابا ثالثا لمدة ستة أشهر مع إيقاف التنفيذ للأسباب نفسها.

ووفقًا لموقع «ZEIT» الألماني، فقد كان شابان وفتاة، قاموا بتصوير صديقهم وهو يغرق حتى وافته المنية، وعرض الشباب الثلاثة على المحكمة الإقليمية لمدينة بالاتينات العليا، وذلك بعد انتهائهم من سهرة تناولوا خلالها كميات من الكحول، وتحت تأثيره سقط الشاب الضحية في النهر ولم يقدم له أصدقاؤه يد العون واكتفوا بتسجيل تلك اللحظات بأن صوروا فيديو للحظات غرقه بهواتفهم المحمول

وكان الشاب البالغ من العمر 24 سنة وصديقته 22 سنة على رأس قائمة الاتهام، حيث تقول التحقيقات إن الشابة “أصرت على تصوير ما يحدث بهاتفها المحمول بكل برود حتى غرق الشاب”.

وكان المدعي العام قد طالب بالسجن عدة سنوات لأصدقاء الضحية الثلاثة، لإهمالهم الذي أدى إلى الوفاة، أما بالنسبة للمتهمين، فقد أنكروا حقيقة أن مقاطع الفيديو على الهاتف المحمول كانت أكثر أهمية بالنسبة لهم من مساعدة صديقهم والحفاظ على حياته، لكنْ محامو الدفاع الخمسة، دفعوا بأن موكليهم لم يكونوا مذنبين بالمعنى القانوني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock