أخبار العالم

مقتل 21 شخصا على الأقل جراء حريق شب في منجم قرب مدينة كاراغاندا وسط البلاد


في ثاني حادث من نوعه خلال شهرين، لقي 21 شخصا على الأقل مصرعهم فيما أصيب العشرات السبت إثر حريق اندلع في منجم تابع لمجموعة أرسيلورميتال للتعدين قرب مدينة كاراغاندا وسط كازاخستان. وطالما اتهمت سلطات البلاد الشركة العملاقة بعدم احترام معايير السلامة والبيئة.

نشرت في:

1 دقائق

أفاد مسؤولون محليون بكازاخستان السبت أن 21 شخصا على الأقل قتلوا جراء حريق شب في منجم تملكه شركة مجموعة أرسيلورميتال العملاقة للتعدين وسط البلاد.

عقب الحادث، أعلن الرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف على الفور “إنهاء التعاون” مع المجموعة العملاقة.

وأوضحت السلطات المحلية “اندلع حريق في منجم كوستينكو قضى فيه 21 شخصا فيما نقل 18 شخصا لحقت بهم إصابات متفاوتة الخطورة إلى المستشفى”.

وأضافت الوحدة المحلية لشركة أرسيلورميتال ومقرها في لوكسمبورغ  أن 205 تم إجلاؤهم من أصل 252 شخصا كانوا في منجم كوستينكو ولم يُعثر على 31 آخرين حتى الساعة 04:00 بتوقيت غرينتش.

ويعد الحادث الثاني من نوعه الذس يخلف ضحايا في غضون شهرين بأحد مناجم المجموعة بعد مقتل خمس عمال في منتصف آب/أغسطس في المنطقة نفسها.

ووقع الحادث في منجم قريب من مدينة كاراغاندا الواقعة في منطقة صناعية في وسط كازاخستان إلى حيث توجه وزير حالات الطوارئ سيريم شاريبخانوف.

وتتهم كازاخستان مجموعة ارسيلورميتال بانتظام بعدم احترام معايير السلامة أو البيئة.

 

فرانس24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock