المجتمععربي ودولي

وفاة “شهبندر التجار” المصري محمود العربي

أعلنت شركة “العربي جروب”، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وفاة محمود العربي، رئيس مجلس إدارة المجموعة.

 

وجاء في بيان الشركة، أن الجنازة ستُشيع بعد صلاة الجمعة من مسجد العربي، بقرية أبو رقبة في مركز أشمون بمحافظة المنوفية في مصر. ولم يتم الإعلان عن موعد ومكان العزاء حتى الآن.

وجاء في البيان: “لقد كان نموذجا مشرفا للعطاء وحب الناس، وكان محل تقدير واحترام كل المصريين، وكان لنا نعم الأب والقائد الراشد الذي ستبقى سيرته العطرة وريادته في مجال التجارة والصناعة نموذجا فريدا تقتدي به الأجيال المقبلة، وستبقى أعماله الخيرية والإنسانية حاضرة في الوجدان”.

سر حياتي

ويعتبر محمود العربي من أهم رجال الأعمال المصريين الذين بدأوا حياتهم من الصفر، واستطاع أن يبني أحد أكبر شركات الأجهزة الكهربائية في الشرق الأوسط، وهي مجموعة شركات العربي.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد حيّاه خلال مؤتمر عُقد ببني سويف، على خلفية افتتاحه عددا من المشروعات التنموية في المحافظة، قائلا: “أرجو أن تبلغ تحياتي واحترامي الشديد للحاج محمود العربي، وسلم لي عليه كثير وبلغه تحياتي واحترامي الشديد له.. هذا الرجل عظيم ربنا يديله الصحة إن شاء الله”.

وصدر لـ”شهبندر التجار”، كما يحب أن يُطلق عليه، كتاب “سر حياتي” عام 2016، الذي يحكي فيه مسيرته المهنية، وقصة حياته منذ أن كان عاملًا في أحد المحلات الصغيرة لبيع الأدوات المكتبية، حتى بنى إمبراطوريته “العربي جروب”.

حياة “شهبندر التجار”

في الكتاب الذي ألفه، سرد أنه كان يوفر 30 أو 40 قرشا سنويا ليعطيها لأخيه الأكبر الذي كان يعمل في القاهرة، ليجلب له بضاعة من العاصمة المصرية قبل عيد الفطر، والتي كانت عبارة عن ألعاب نارية وبالونات، مشيرا إلى أنه كان يتكسّب من وراء بيعها 15 قرشا.

ولم يحب العربي العمل الروتيني والأماكن المغلقة، حسبما سرد في الكتاب، حيث إنه بعد سفره للقاهرة عام 1942، سافر للعمل بمصنع روائح وعطور إلا أنه سرعان ما تركه.

بعد ذلك، اقترح صديق له بالتشارك مع شخص آخر للعمل معا، على أن يتشاركا هو وصاحبه بالمجهود، بينما يسهم الطرف الثاني بأمواله. وكان رأس مال المشروع 5 آلاف جنيه، وهكذا أصبح لديه أول محل بمنطقة “الموسكي” بالقاهرة، والذي ما زال محتفظا به حتى الآن.

وسافر العربي إلى اليابان عام 1975، ورأى مصانع الشركة التي حصل على توكيلها وطلب من المسؤولين فيها إنشاء مصنع للأجهزة الكهربائية في مصر، وهو ما تم فعلا، على أن يكون المكون المحلي من الإنتاج 40 بالمئة، رُفعت لاحقا إلى 60 بالمئة ثم 65 بالمئة، حتى وصلت إلى 95 بالمئة، ومع تطور الإنتاج أنشأ شركة “توشيبا العربي” عام 1978.

وفي عام 1980، انتُخب العربي عضوا بمجلس إدارة “غرفة القاهرة”، ثم اختير أمينا للصندوق، ثم رئيسا لاتحاد الغرف التجارية عام 1995.

وظل العربي رئيسا لها على مدار 12 عاما، واتجه للسياسة لفترة قصيرة عندما أصبح نائبا في مجلس الشعب عن دائرتي السيدة زينب وقصر النيل، في تجربة وحيدة رفض تكرارها عقب ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock